شركة نفط روسية في سيبيريا تستدعي مدفعية الجيش لإخماد حريق في بئر

قالت شركة نفط روسية صغيرة يوم الجمعة إنها طلبت من الجيش قصف رأس بئر بالمدفعية المضادة للدبابات في حقل نفطي في سيبيريا في محاولة لإخماد حريق مشتعل منذ أواخر الشهر الماضي.
ويدير هذه البئر فرع لشركة إيركوتسك للنفط وقد اشتعلت بها النار في 30 مايو.
وعقدت الحكومة الإقليمية اجتماعا طارئا أمس الجمعة لتحديد كيفية إطفاء البئر.
وقال رئيس قطاع أمن الانتاج في شركة إيركوتسك اندريه بوجدانوف في الاجتماع «قررنا استدعاء قوات المدفعية بالجيش والتي يتعين عليها قصف رأس البئر من أجل إغلاق البئر بشكل ناجح وعملي».
وأضاف أن من المتوقع وصول الجنود خلال يوم أو يومين وأن الشركة تأمل بإخماد الحريق يوم الاثنين.
ونقلت محطة زفيزدا التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية عن الوزارة قولها إن طائرة عسكرية تقوم بنقل الجنود الذين يعتزمون استخدام مدفع مضاد للدبابات لقصف رأس البئر من أجل المساعدة في إغلاقها.
ويقول مسؤولون إن الحريق لم يسفر عن إصابة أحد ولم يشكل تهديدا للغابات القريبة.
وتقع أقرب قرية على بعد 100 كيلومتر.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا