«مؤسسة البترول» ضمن أكثر 20 شركة عالمية ملوثة للمناخ

صنف تحليل نشرته صحيفة «ذي غارديان» البريطانية، مؤسسة البترول الكويتية في المرتبة 15 ضمن أكثر 20 شركة وقود احفوري عالمية تؤثر في انبعاث أكثر من ثلث الغازات الدفيئة في عصرنا الحالي.
وكشف التحليل الذي استند على بيانات حديثة كيف أن هذه المجموعة من الشركات المملوكة للدولة والمتعددة الجنسيات تقود حالة الطوارئ المناخية التي تهدد مستقبل البشرية، وكيف واصلت توسيع عملياتها رغم إدراكها للأثر المدمر لهذه الصناعة على كوكب الأرض.
وأوضح التحليل أن الشركات الـ20 والتي جاء في مقدمتها «أرامكو» السعودية وشيفرون الأميركية، و«غازبروم» الروسية، تساهم بنحو 35 في المئة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والميثان في العالم، ما يشكل نحو 480 مليار طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون منذ عام 1965.
واعتمد التحليل على مقارنة الإنتاج السنوي للشركات من النفط والغاز الطبيعي والفحم ثم حساب كمية الكربون والميثان في الوقود المنتج المنبعثة في الغلاف الجوي طوال سلسلة الإمداد، من الاستخراج إلى الاستخدام النهائي. ووجد التحليل أن نحو 90 في المئة من الانبعاثات المرتبطة بالشركات الـ20 نتيجة استخدام منتجاتها مثل البنزين ووقود الطائرات النفاثة بالإضافة إلى الغاز الطبيعي والفحم الحراري.
من ناحية أخرى، أشارت صحيفة «ذي غارديان» إلى أنها حاولت التواصل مع الشركات المذكورة في القائمة إلا أنها لم تجد رداً إلا من قبل 7 شركات، مبينة أن بعض الشركات جادلت بأنها ليست مسؤولة بشكل مباشر عن كيفية استخدام النفط أو الغاز أو الفحم المستخرج من قبل المستهلكين.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا