الجزائر: حزبا النظام السابق يرضخان لـ «الحراك الشعبي»

  • 15 أغسطس 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| الجزائر - من عبدالرحمان بن الشيخ |
  •  14

أعربت قيادات حزبي النظام السابق، حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديموقراطي، عن تقبلها وتفهمها حيال تجاهل اللجنة الوطنية للحوار برئاسة كريم يونس لها، وعدم إدراجها كأطراف في الحوار بسبب رفض الحراك الشعبي مشاركتها، ورفض المعارضة وجودها ضمن المشهد السياسي الذي يحضر لبناء المرحلة الجديدة، وتنظيم انتخابات رئاسية شفافة من دون مساهمة لأحزاب السلطة وتحديداً أحزاب التحالف الرئاسي (التحرير والتجمع وحزب تجمع أمل الجزائر وحزب الحركة الشعبية).
وفضل كل من حزبي الجبهة والتجمع، اعتماد الهدنة والصمت عوض الدخول في مواجهة مباشرة مع لجنة الحوار، التي أكدت أنها ملزمة بورقة الطريق التي رسمها الحراك الشعبي المتواصل منذ 22 فبراير الماضي.
قضائيا، مَثل أمس، ﻮزﻳﺮ الصحة اﻷﺳﺒﻖ، ﻋﺒﺪاﻟﻤﺎﻟﻚ ﺑﻮﺿﯿﺎف، أﻣﺎم اﻟﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﻤﺤﻘﻖ ﻟﺪى اﻟﻤﺤﻜﻤﺔ اﻟﻌﻠﯿﺎ، ﺑﺼﻔﺘﻪ واﻟﯿﺎً ﺳﺎﺑﻘﺎً ﻟوهران، للاستماع غلى أقواله في قضية المدير العام السابق للأمن القومي عبدالغني هامل، المتهم في قضايا «الكسب غير المشروع».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا