8 من أطباء «النووي» إلى التحقيق بمخالفات فنية وإدارية

«ليس بسبب مؤتمر صحافي عقده المحالون»

كشفت مصادر صحية لـ «الراي» عن «إحالة 8 من أطباء قسم الطب النووي للتحقيق الاداري، بسبب مخالفات فنية وإدارية» نافية ما أشيع عن الإحالة بأنها جاءت «بسبب عقد مؤتمر صحافي للتعبير عن رفض قرار دمج قسم الطب النووي تحت مظلة قسم التصوير الطبي».
وشددت المصادر على عدم صحة الادعاءات التي تم تداولها والتي تخالف الحقيقة، موضحة ان كتاب الإحالة للتحقيق وصل للشؤون القانونية بتاريخ 24 من الشهر الماضي، فيما كان موعد المؤتمر الصحافي لرابطة الطب النووي بتاريخ 25 من الشهر نفسه، وهو يبرهن يقينا بعدم صحة ان قرار الإحالة جاء بسبب حرية التعبير عن الرأي. وأوضحت ان «الاحالة للتحقيق جاءت لأسباب عدة، منها مخالفات تتعلق بطلبيات قديمة غير مستخدمة في أقسام الطب النووي، وتحصيل رسوم فحوصات التصوير البوزييروني في أحد المراكز، على نحو مخالف لصحيح الإجراءات المتبعة، فضلا عن أسباب أخرى تتعلق بنواحٍ فنية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا