«التنمية» تقدم كشفا لمتبرعيها بجهودها في رمضان والعيد محليا وخارجيا

العجمي: ماضون في دعم المعوزين.. ونتبنى المشروعات الهادفة لتطوير الفرد والمجتمع
  • 03 يوليه 2020 12:48 ص

قدم نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير والمدير العام الدكتور ناصر العجمي كشفا بالجهود التي قدمتها الجمعية خلال شهر رمضان وخلال العيد وما بعده داخل الكويت، مبينا أنها شملت توزيع 4500 سلة رمضانية على الأسر والعمالة المتوقفة عن العمل، إضافة إلى توزيع 77000 وجبة إفطار وسحور خلال شهر رمضان المبارك للعمالة والمناطق المحجورة.

وقال العجمي إن الجمعية بفضل الله ودعم أصحاب الأيادي البيضاء ماضية في دعم المعوزين، مشيرا الى أنها وزعت ما يزيد عن 12 طن أرز للعمالة والعائلات منها (زكاة الفطرة على 2235 فرد بما يعادل 5 كيلوغرامات لكل فرد، وتوزيع زكاة الفطر على 86 أسرة بما يعادل 20 كيلوغرام لكل عائلة).

وفيما يخص الكفالات، أضاف أن الجمعية كفلت 135 يتيما، و 60 أرملة، وقدمت كفالتها لمرة واحدة لعدد 120 أسرة، وكفالة مستمرة لعدد 15 أسرة متعففة.

ودعا أهل الخير إلى مد يد العون والنجدة لمرضى الفشل الكلوي، إذ تعمل الجمعية على كفالة 5 حالات سنويا بتكلفة 5040 دينارا للحالة، بمبلغ إجمالي يقدر بـ25 ألف دينار، مؤكدا أن المشروع يدعم مرضى الفشل الكلوي ويقدم المساعدة الممكنة لهم من خلال كفالة مصروفات عملية الغسيل الكلوي الأسبوعي وتخفيف العبء عن هؤلاء المرضى.‬

‫وأوضح العجمي أن الجمعية تتبنى المشروعات الوقفية بهدف دعم وتنمية وتطوير الفرد والمجتمع، إضافة إلى تنفيذ و دعم البرامج والمشروعات الخيرية الإغاثية، والمساهمة في إغاثة المتضررين من الكوارث والمحن من خلال التعاون مع مفوضية اللاجئين بالأمم المتحدة لضمان وصول مساعدات أصحاب الأيادي البيضاء إلى مستحقيها.‬

خارج الكويت

وأكد العجمي أن مشاريع الجمعية خارج الكويت شملت اليمن وسورية وفلسطين وبنغلاديش وتنزانيا وموريتانيا وغانا وبنين وطاجيكستان.

وأشار إلى كفالة 250 يتيما في اليمن وسورية وفلسطين، والبدء بتنفيذ ما يزيد عن 26 مشروعا في مجالات حفر الآبار وسقيا الماء في بنغلاديش وتنزانيا وموريتانيا وغانا واليمن، إضافة إلى البدء بتنفيذ عدد 4 مساجد في بنين وبنغلاديش.

ونوه إلى البدء بتنفيذ «مشروع تمكين» لتشغيل 120 أسرة يمنية شديدة الاحتياج من الأيتام والأرامل، إضافة إلى البدء بتنفيذ مشروع بسمة لكفالة لعدد 12 أسرة يمينة كفالة كاملة لمدة عام كاملة تشمل الإعاشة والعلاج والتمكين الاقتصادي، وتنفيذ دار أيتام في طاجيكستان لإيواء الأيتام وتعليمهم والبدء بتنفيذ دار أيتام «بسمة» ببنغلاديش.

وفيما يخص مشاريع الإغاثة، فقد تم إغاثة عاجلة بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لإغاثة مسلمي الروهينغا بالسلال الغذائية، وسقيا الماء وتوفير المياه الصالحة للشرب، وتوفير الحماية والعلاج من كورونا، ودعم التعليم وتهيئة البيئة لذلك.

ولفت إلى تنفيذ مشروع قرية تنمية لإيواء مائة أسرة سورية نازحة مع كافة الخدمات الأساسية من المسجد والمستوصف والمدرسة والوحدة الإدارية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا