الناصر يترأس وفد الكويت في اجتماع المجموعة الوزارية المصغرة للتحالف الدولي ضد «داعش»

شدد على العمل مع الشركاء الدوليين من أجل تضافر الجهود لمكافحة الإرهاب وتمويله

ترأس وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر، وفد الكويت إلى أعمال اجتماع المجموعة الوزارية المصغرة للتحالف الدولي ضد داعش، والذي عقد اليوم عبر تقنية الإتصال المرئي، بدعوة مشتركة من قبل كل من الولايات المتحدة وإيطاليا.
ويأتي ذلك في إطار استكمال الجهود الدولية المشتركة لمحاربة تنظيم داعش ومنع تمدده، ودعم المساعي المتخذة نحو إعادة الأمن والإستقرار إلى المناطق المحررة من قبضة هذا التنظيم الإرهابي بشكل خاص، وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، علاوة على مناقشة آخر التطورات والمتغيرات الدولية المتسارعة جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد ولاسيما في مناطق النزاع.
وقال الناصر إن هذا الاجتماع يأتي في مرحلة حيوية على ضوء استمرار انتشار جائحة كورونا، والتي آثرت بشكل كبير على العالم، مرحباً بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة بقيادة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ومتمنياً للأشقاء في العراق المزيد من الاستقرار والازدهار، ومؤكداً استمرار دعم الكويت لهم على مختلف الأصعدة.
 وأضاف الناصر أن الكويت تلعب دوراً نشطاً جداً في دعم الجهود الدولية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وقد قدمت بشكل مستمر المساعدة للشعوب المحتاجة سواء إقليمياً أو على مستوى العالم.
وتابع: «لغاية اليوم، فقد قدمت الكويت إجمالي 100 مليون دولار لمواجهة هذا المرض وللتقليل من آثاره، وتأتي هذه الجهود ضمن التزامنا بتوفير الدعم للاجئين والأقل حظاً في العديد من الدول».
وأكد تقدير الكويت بشكل عالٍ جهود أعضاء التحالف والمنظمات الدولية في التخفيف من معاناة المدنيين في مناطق الصراع، معرباً عن فخره بالإنجازات المشتركة، ومشدداً على العمل معاً مع الشركاء الدوليين من أجل تضافر الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب وتمويله.

وأردف: «حالياً نجن نواجه التحدي الصعب، وبالتحديد كيفية الحفاظ على زخم الجهود التي يبذلها التحالف الدولي لمواجهة داعش في ظل التطورات المتسارعة من حولنا، ولذلك فإنه من الضروري أن نضمن ألا يستفيد الإرهابيون من هذه الفوضى القائمة بسبب الفيروس لإعادة تشكيل تجمعهم وإعادة تنظيم صفوفهم، ويجب أن نبقى متيقظين وألا نركن خلال هذه الأوقات الغامضة».
وبين أنه استدلالاً على الجهود الكويتية الخالصة في العمل مع المجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب، فقد ساعدت الكويت في إجلاء أكثر من 100 عنصر من أعضاء بعثة الناتو في العراق من مختلف الجنسيات، وهي في تنسيق مباشر مع الناتو لتقديم أية مساعدة في حال الحاجة.
وضم وفد الكويت كل من السفير صالح سالم اللوغاني (مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب وزير الخارجية)، والوزير المفوض ناصر صبيح الصبيح (مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي)، والمستشار مشاري يوسف النيباري (نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي)، مع عدد من كبار المسؤولين في «الخارجية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا