تشافي توريس


توريس «المتقلّب»... أقلقَ مزاج العرباويين

َأقلقَ لاعب فريق العربي لكرة القدم، الإسباني تشافي توريس، جماهير «الأخضر» وعكَّر صفوها بما نشره على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل أوحى انه قد لا يخوض نهائي كأس سمو الأمير أمام «الكويت»، قبل أن يتنفس الجميع الصعداء بأنباء تواترت عن مفاوضات واتصالات جرت معه وانتهت بحسم الموضوع وقبوله بالمشاركة.وكان اللاعب أبدى أكثر من مرة «رغبة شبه علنية» بعدم خوض المسابقة والعودة الى بلاده، حيث تلقى عرضاً من أحد أندية دوري الدرجة الممتازة رغم أنه يبلغ من العمر 33 سنة.ويسر من يعرف عن كثب توريس الذي برز في الموسم الجاري مع العربي، بأنه «لاعب مزاجي» و«متقلب في آرائه»، فهو يقول شيئا ثم يتراجع عنه بعد ساعات، وهذا ما حصل عندما أخبر الجهاز الإداري بأنه سيعود الى بلاده عقب فوز «الأخضر» على برقان 4-1 في ربع نهائي «الكأس الغالية»، قبل ان يفاجئ الجميع بخوضه نصف النهائي.
وفوجئت الأوساط بعبارات باللغة الاسبانية نشرها توريس على أحد مواقع التواصل، ليل الاثنين، بما أوحى أنه يودع «القلعة الخضراء» وفحواها: «العربي من أجمل المراحل في مسيرتي الرياضية... إلى الأبد أخضر».
ومنذ ذلك الحين، لم تنقطع اتصالات عضو مجلس إدارة النادي «النشط» علي اتش مع توريس للوقوف على ما جرى ومعرفة موقف الأخير الذي عاد وأكد أنه سيبقى لخوض النهائي، على أن يغادر بعده البلاد.في المحصلة، «توريس باق» لكنه سيرحل مهما كانت نتيجة النهائي، وبالتالي سيسعى إلى ترك بصمة في المباراة الأخيرة.
يُذكر أن توريس خاض مسيرة حافلة في الدوري الاسباني، دافع خلالها ومنذ 2005 عن ألوان كل من فياريال وبرشلونة واليكانتي وملقة وليفانتي وخيتافي وريال بيتيس وسبورتينغ خيخون وإلتشي، بالاضافة الى بيرث غلوري الاسترالي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا