مقتل شخصين في أولى مواجهات بكشمير منذ إلغاء وضعها الخاص

  • 21 أغسطس 2019 10:07 ص

 ذكرت الشرطة إن قوات الأمن الهندية قتلت متشددا مشتبها به في معركة بالأسلحة النارية في كشمير اليوم في أول اشتباك منذ ألغت نيودلهي الوضع الخاص للمنطقة هذا الشهر مما أشعل موجة من الغضب.

وأضافت الشرطة إن اثنين من رجالها أصيبا في القتال الذي اندلع في بارامولا بشمال كشمير ولفظ أحدهما أنفاسه لاحقا في المستشفى.

وتوعد المسلحون الذين يقاتلون الحكم الهندي لكشمير بمواصلة كفاحهم المسلح بعد أن سمحت حكومة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي للمواطنين من خارج الولاية بشراء العقارات وشغل الوظائف الحكومية.

وتفجرت احتجاجات في سريناجار المدينة الرئيسية في كشمير وقالت باكستان، التي تطالب بالسيادة على كشمير، إنها ستحيل النزاع القائم منذ عقود إلى محكمة العدل الدولية.

وذكر ضابط في الشرطة إن السلطات الهندية نشرت آلافا من قوات الأمن في كشمير للسيطرة على التمرد وأغارت الليلة الماضية على الجزء القديم من بارامولا. وأضاف إن من يشتبه في أنهم متشددون فجروا قنبلة يدوية وأصابوا شرطيين.

 

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا