هدى عبدالعزيز


هدى عبدالعزيز لـ«الراي»: شارفت على ولادة... «أحب طبعي»

بعد نجاح أغنيتها الأولى «هذه أسبابك»

تستعد المُغنية الشابة هدى عبدالعزيز لوضع اللمسات النهائية على ثاني أغنياتها، والتي تحمل عنوان «أحب طبعي»، من كلمات الفنان العراقي محمد الجبوري وألحان وتوزيع بشار الهندي، ومقرر طرحها قريباً في الأسواق، بالإضافة إلى المواقع الإعلامية، لا سيما قناتها الخاصة على «يوتيوب».
وفي هذا الشأن، صرحت عبدالعزيز لـ«الراي» قائلة: «جداً متحمسة لإطلاق أغنيتي الجديدة ذات الإيقاع الشبابي السريع (أحب طبعي) التي أوشكت على ولادتها لتبصر النور في الساحة الغنائية، وهي ثاني أغنية أقدمها بعد ذلك النجاح الكبير الذي سبق وأن حققته أغنيتي الأولى (هذه أسبابك) كلمات ليال أبو شبية وألحان وتوزيع بشار الهندي، حيث سجلت نسبة مرتفعة جداً من المشاهدات تخطت الـ670 ألف مشاهدة خلال فترة وجيزة فقط، الأمر الذي أوقد فيّ الحماسة لتقديم الأفضل». واستدركت: «لا أخفي، ما يعتريني من شعور بالتوتر والقلق إزاء هذه الخطوة التي آمل أن تكون موفقة وناجحة».
وتابعت بالقول: «في أغنية (أحب طبعي) اتجهت إلى اللون العراقي على صعيد الكلمة وحتى اللحن، والسبب في ذلك أنه اللون المطلوب بقوة في الوقت الراهن، فضلاً عن أن الكلمات ذاتها شدتني إلى هذا التوجّه، الذي أعتبره شخصياً الكرت الناجح لأي فنان حالياً. الأمر الذي دفعني إلى التعاون مجدداً مع بشار الهندي على صعيدي التلحين والتوزيع، لأنه بكل بساطة شاب مبدع في مجاله ويمتلك إحساساً رائعاً استطاع من خلاله أن يلامسني بسلاسة».
كما شدّدت على حرصها في التنوع الفني، قائلة: «في الفترة المقبلة سأكون حريصة على التنويع في اختياراتي الغنائية، ولن أبقى حبيسة في إطار اللون العراقي أو الخليجي فقط، بل سأقدم اللون اللبناني والمغربي وحتى المصري، وفقاً لما يتطلبه السوق وما أشعر به حينئذٍ، وأتمنى من خلال ذلك كله أن أصل إلى الهدف الذي وضعته أمامي، وأن أقدم الفن الراقي للجمهور الذي أصبح اليوم متذوقاً بكل ما تعنيه الكلمة، حيث إنه لا يجامل ولا يرضى أن يستمع لما هو دون المستوى، وفي النهاية الفنان الحقيقي هو الذي يستطيع أن يثبت نفسه من خلال ما يطرحه».

ويقول مطلع الأغنية:
أحب طبعي إي/‏ لأن طحت بعشق غالي
يا نجمة بالسما تلالي/‏ ولك بالخير أظل أدعي
أحب طبعي/‏ لأن حبيت إني أعجبك
لأن أتمنى أظل قربك/‏ جسر سويتلك ضلعي

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا