سريلانكا توقف العمل بقانون الطوارئ

قال متحدث عسكري إن سريلانكا أوقفت، اليوم الجمعة، العمل بقانون الطوارئ الذي طُبق بعد الهجمات التي وقعت في عيد القيامة فيما يشير إلى عودة الهدوء إلى الجزيرة التي تتجه لإجراء انتخابات رئاسية هذا العام.
وكان الرئيس مايثريبالا سيريسينا قد قرر فرض العمل بقانون الطوارئ في أبريل الماضي بعد مقتل أكثر من 250 شخصا وإصابة 500 آخرين في هجمات شنها إسلاميون متشددون على كنائس وفنادق فاخرة في عيد القيامة.
وقال المتحدث العسكري سوميث أتاباتو لرويترز إن الجيش سيواصل مساعدة الشرطة في حفظ الأمن الداخلي.
وأتاح فرض حالة الطوارئ سلطات واسعة للجيش والشرطة لاعتقال واستجواب المشتبه بهم دون الحصول على إذن القضاء.
وكان سيريسينا قد أعلن في وقت سابق أن جميع من يشتبه بأنهم على صلة بالهجمات اعتقلوا أو قتلوا.
ومن المقرر إجراء انتخابات الرئاسة قبل التاسع من ديسمبر كانون الأول، وبدأت الأحزاب السياسية حملاتها الانتخابية بالفعل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا