الجيش السوداني يستعيد جميع مقار المخابرات بالخرطوم من قبضة عناصر الأمن المتمردة

  • 14 يناير 2020 03:47 م

ذكر مصدر عسكري أن لـ «رويترز» أن القوات المسلحة السودانية تمكنت في وقت متأخر من، مساء أمس الثلاثاء، من استعادة جميع مقار المخابرات في الخرطوم من قبضة عناصر أمن متمردة.
وقال المصدر لرويترز «القوات المسلحة تستلم جميع مقار هيئة العمليات بعد نجاح تفاوض قاده مدير جهاز المخابرات وأقنع القوات بتسليم سلاحها وتسليم المقار وانتهاء الازمة».
وأعلن جهاز المخابرات السوداني انتهاء التمرد المسلح لقوات هيئة العمليات وتسليم المنسوبين أسلحتهم.
وقال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك «نطمئن مواطنينا أن الأحداث التي وقعت اليوم تحت السيطرة ولن توقف مسيرتنا»، مؤكدا أنها لن تتسبب في التراجع عن أهداف الثورة وتثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية.
وأضاف «نجدد ثقتنا في القوات المسلحة والنظامية و قدرتها على السيطرة على الموقف».
واتهم نائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان حميدتي صلاح قوش مدير المخابرات السابق بالوقوف وراء الأحداث.
وقال شاهدان من «رويترز» إن دوي إطلاق رصاص تردد، اليوم الثلاثاء، في مبنيين يستخدمهما جهاز الأمن والمخابرات العامة السوداني في العاصمة الخرطوم.
وبعد مرور وقت قصير على بدء إطلاق الرصاص أعلن الجهاز أنه أنهى خدمة بعض العاملين فيه وأنهم اعترضوا على «قيمه المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة».
ولم يشر بيان الجهاز إلى إطلاق الرصاص لكن مصدرا أمنيا قال لرويترز إن هناك تفاوضا جاريا لإناء المشكلة.
وقال أحد الشاهدين إن قوات الأمن أغلقت الطريق المؤدي إلى أحد المبنيين. ويقع الحي الذي تردد فيه دوي إطلاق الرصاص بالقرب من مطار العاصمة.
وقال الشاهد إن أعضاء ملثمين في الجهاز الأمني يرتدون الزي العسكري أقاموا نقاط تفتيش في أحد شوارع الخرطوم السكنية الرئيسة حيث يوجد أحد المبنيين وشوهدوا وهم يطلقون النار في الهواء.
كما تم تعليق الرحلات الجوية بمطار الخرطوم بصورة مؤقتة.
وفي وقت سابق، قال تجمع المهنيين السودانيين إن أصوات ذخيرة حية سمعت من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة مع قفل للشوارع المؤدية إلى تلك المناطق.
وأضاف التجمع أن الأنباء تشير إلى تمرد قوات تتبع لهيئة العمليات «وسط تعتيم مريب من الإعلام الرسمي للدولة».
وشدد التجمع على رفض أي محاولة «لخلق الفوضى وترويع المواطنين واستخدام السلاح مهما كانت المبررات».
ووصف وزير الإعلام، الناطق باسم الحكومة، فيصل محمد صالح تحرك هيئة العمليات بالتمرد، مشيرا إلى عدم تسجيل إصابات في الأحداث، بحسب ما نقلت «Sudania 24».

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا