عسكري في «الدفاع»... «شايل سيفه»

استهتر بسيارته وتسلّمته الشرطة العسكرية

لم يكتفِ عسكري في وزارة الدفاع بالاستعراض والاستهتار في أحد المنتجعات، بل رفض الامتثال لأوامر رجال الأمن عندما طلبوا منه إبراز رخصة قيادته، وعندما أُجبر على التوقف أبرز هويته العسكرية، وعُثر في سيارته على سيف، وتم تسليمه إلى الشرطة العسكرية.
رجال أمن حولي، وفي أثناء جولة في أحد المنتجعات الكائنة على البحر شاهدوا شخصاً ضغط على دعسة البنزين بقوّة وأخرج أصواتاً مزعجة من العادم تسببت في إقلاق راحة الموجودين في المكان، وعلى الفور انطلقوا إليه، وطلبوا رخصة قيادته لتحرير مخالفة مرورية بحقه، إلّا أنه رفض إخراجها واشتد النقاش بينه وبين الأمنيين إلى أن قام بإبراز هوية عسكرية تخصه، واتضح أنه عسكري في وزارة الدفاع، وبتفتيشه احترازياً عُثر في سيارته على سلاح أبيض (سيف)، فتم تحريزه وأحيل به إلى مخفر الرميثية.
وأفاد مصدر أمني بأن «رجال الأمن سجلوا تقريراً أمنياً بخصوص العسكري المتهم، وأحيل به إلى الشرطة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع لاتخاذ الإجراءات القانونية حسب القوانين واللوائح العسكرية المعمول بها».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا