السفير دولت يمبردييف خلال المؤتمر الصحافي (تصوير نايف العقلة)


يمبردييف: إعفاء الكويتيين و«البدون» من تأشيرة دخول كازاخستان

«أفكار سمو الأمير تتوافق ومبادرة نزارباييف بشأن المصالحة الإسلامية»

 الاستقرار السياسي والاقتصادي في كازاخستان يوفر الأمن الضروري لتشجيع المستثمرين

كشف سفير جمهورية كازاخستان لدى البلاد دولت يمبردييف، أنه أصبح بإمكان المواطنين الكويتيين والمقيمين بصورة غير قانونية «البدون»، دخول كازاخستان من دون تأشيرة منذ الأول من أكتوبر الماضي، وتم إدراج رعايا الكويت في قائمة البلدان التي لديها نظام من دون تأشيرة، مضيفاً أن هناك اتفاقية سارية المفعول بين حكومتي البلدين، بشأن اعفاء حاملي جوازات السفر الديبلوماسية والخاصة من متطلبات التأشيرة.
وقال السفير يمبردييف، خلال مؤتمر صحافي في فندق كراون بلازا أول من أمس، إن الزيارة التي قام بها الرئيس نور سلطان نزارباييف الى الكويت العام 1997، أثمرت عن اتفاقيات من بينها تشجيع وحماية الاستثمار وتجنب الازدواج الضريبي، لافتاً إلى أن الاستقرار السياسي والاقتصادي في كازاخستان يوفر الامن الاستثماري الضروري لتشجيع المستثمرين، مشيراً الى الاهتمام بالاستثمار في المجال الزراعي في كازاخستان، بسبب الامكانات الكبيرة والاراضي الشاسعة الصالحة للزراعة.
وقال ان الجلسة الرابعة للجنة الحكومية الكازاخستانية - الكويتية المشتركة ستعقد في يناير المقبل.
وذكر أن جهود صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد تحظى بتقدير كبير في جميع أنحاء العالم وفي كازاخستان، وقد منحته منظمة الأمم المتحدة لقب قائد العمل الانساني، كدليل على ذلك. وأشار إلى أن أفكار صاحب السمو تتوافق مع مبادرة نزارباييف بشأن عملية المصالحة الاسلامية، والتي نعتبرها نموذجاً جديداً للعلاقات المتميزة في العالم الاسلامي، من خلال اظهار النوايا الحسنة ونهج بناء لتسوية المنازعات بالوسائل السلمية مع مراعاة مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضهم البعض.
وأوضح أن شعب كازاخستان يقدر تقديراً عالياً المساعدة المعنوية والمالية، التي قدمها شعب وقيادة الكويت، بعد حصوله على الاستقلال في 1991. أصبحت دولة الكويت واحدة من تلك الدول التي دعمت منذ البداية الاصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تم تنفيذها في الجمهورية، معرباً عن الشكر للقيادة الكويتية لدعمها مبادرات كازاخستان في اطار منظمة التعاون الاسلامي، والانضمام إلى تشكيل المنظمة الاسلامية للأمن الغذائي ومقرها في مدينة نورسلطان، ومصادقة ميثاق المنظمة.
ولفت إلى أن الكويت كانت واحدة من أولى الدول التي دعمت ترشيح كازاخستان للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن لمنظمة الامم المتحدة في الفترة 2017-2019، وقدمت المساعدة والتعامل في العديد من القضايا في اطار هذه المنظمة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا