لويس بيير إدموند


سفير كندا: الكويت شريك مهم ونحن على استعداد للعمل معاً

اعتبر سفير كندا لدى الكويت لويس بيير إدموند، أن الكويت شريك مهم لكندا، وهي حقيقة أثبتتها العديد من الزيارات رفيعة المستوى خلال الأشهر الماضية، لافتاً إلى أن المشاريع الكويتية الرئيسية في كندا، استمرت في التطور بشكل إيجابي، وهناك المزيد من التوسع المتوقع قريباً.
وأضاف إدموند في كلمة بمناسبة العيد الوطني الكندي، أن هناك تعاوناً تجارياً كبيراً بين البلدين، عبر مشاريع مثل تطوير Kaybob-Duvernay للغاز الصخري في KUFPEC، وشراكة الكيماويات البترولية مع Pembina لبناء مصنع لإزالة الهيدروجين من البروبان، ومرفق لتحسين البولي بروبيلين، وعمليات شركة إيكويت في. Fort Saskatchewan، كما أن لهيئة الاستثمار الكويتية أصول في كندا.
وتابع: لقد استمرت العلاقة بين الكويت وكندا في النمو خلال العام الماضي، في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، ولا تزال الروابط التي تجمع بين الكنديين والكويتيين تشكل جوهر العلاقة التي نبنيها مع أصدقائنا من الكويت، حيث ينعكس ذلك بشكل أفضل من خلال العدد الكبير والمتزايد باستمرار من الطلاب الكويتيين الذين يذهبون إلى كندا كل عام، لافتاً إلى أن في بلاده حالياً 500 طالب كويتي، معظمهم يدرسون في مجال الطب، ويقومون ببناء صداقات وعلاقات مع الكنديين، تستمر مدى الحياة، لتعزز مختلف التبادلات التجارية والبحثية والعلمية.
وقال «أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وحكومته وشعبه على دعمهم المستمر لكندا والجالية الكندية في الكويت».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا