مي عبدالله


مي عبدالله لـ «الراي»: «بيت الذل»... لا أتذكر تفاصيله

«ملتزمة... ولا أخرج إلّا للضرورة»

تنتظر الفنانة مي عبدالله اتصالاً من الجهة المنتجة لمسلسل «بيت الذل» لمعاودة التصوير الذي توقف بسبب انتشار فيروس كورونا.
وأوضحت عبدالله في تصريح لـ«الراي»: «قبل خمسة أشهر تم إيقاف تصوير مسلسل (بيت الذل) بسبب فيروس كورونا، وما زلت بانتظار اتصال من الجهة المنتجة حتى تخبرنا عن الموعد الجديد الذي سيتم تحديده لإكمال ما تبقى منه، إذ يمكنني القول إنه تم تصوير خمسين في المئة منه، وفي ما يخص شخصيتي صوّرت منها ما نسبته 75 في المئة».
وتابعت: «في (بيت الذل) سأقدّم شخصية جميلة مختلفة تتمثل بامرأة قوية تبحث عن الرومانسية، ولن أخفيك القول إنني لا أتذكر التفاصيل بشكل دقيق بحكم الوقت الذي توقفنا فيه عن التصوير، لذلك عندما يتحدد الموعد لا بد من إعادة قراءة النص مجدداً والتعمق في الشخصية حتى أقدم الأداء ذاته الذي بدأت به. وهذا النص الجميل هو من تأليف منة النوفلي وإخراج خالد الفضلي، ومن بطولتي إلى جانب نخبة نجوم منهم عبدالرحمن العقل، صمود الكندري، أحلام حسن، محمد الدوسري، فهد باسم، إيمان فيصل وغيرهم».
في جانب آخر، أكدت الفنانة عبدالله أنها من الأشخاص الملتزمين بتعليمات الجهات المختصة والمعنية بالقضاء على فيروس كورونا المستجد، لافتة إلى أنها لا تخرج من البيت إلى للضرورة القصوى جداً، وأنها ستبقى بهذا الالتزام حتى النهاية.
وأضافت: «ما زال الفيروس موجوداً ولم يتم القضاء عليه بشكل نهائي، لذلك أنا من الأشخاص الذين يفضّلون الالتزام بكل التعليمات واتباع الإجراءات الوقائية، وأفضل ما أقوم به هو بقائي في المنزل مع عائلتي وعدم الخروج إلّا للضرورة القصوى (كل شيء لاحقين عليه)، إذ بالنسبة إليّ لا أجد مبرراً قوياً يدفعني للذهاب إلى الأسواق والمجمعات في الوقت الراهن لشراء الملابس أو غيرها ما لم يكن هناك سبب قوي وقاهر يدفعني لذلك. الحمد لله الأمور بدأت تتحسّن والحياة شارفت على العودة إلى طبيعتها، لكن علينا الاستمرار في التزامنا حتى نحقق النتيجة المرجوة، وحتى لا تضيع جهود كل العاملين في الصفوف الأمامية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا