مسؤولو «كان» مع أعضاء جمعية متلازمة الداون وبعض المرضى


«كان» شاركت «متلازمة الداون» باليوم الرياضي العالمي للإعاقة الذهنية

«انطلاقاً من المسؤولية الوطنية ودعماً لهذه الفئة وأنشطتها»
احتفلت جمعية متلازمة الداون بالتعاون مع الحملة الوطنية للتوعية باليوم الرياضي العالمي للإعاقة الذهنية للأطفال برعاية الرئيس الفخري للنادي الكويتي للمعاقين الشيخة شيخة العبدالله، بالتعاون مع الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان «كان»، وبمشاركة عدد من المدارس والجهات الخاصة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة «كان» الدكتور خالد الصالح، في كلمته بهذه المناسبة ان الحملة حرصت على المشاركة انطلاقا من واجبها ومسؤوليتها تجاه هذه الفئة من المجتمع، ودعما لهم ولأنشطتهم.

وأضاف الصالح ان حملة «كان» ومنذ انطلاقتها برعاية سامية، تقوم بالعديد من الأنشطة والفعاليات العلمية والتدريبية والجماهيرية التي كان لها الأثر الإيجابي في تعريف الجمهور عن أمراض السرطان باختلاف أنواعها. وأكد أن أنشطة حملة «كان» لا تقتصر على التوعية من الناحية الصحية فقط، وانما تشمل أيضا الناحية البدنية، حيث قامت الحملة بالعديد من الأنشطة الرياضية التي كان لها تأثير في حياة كثير من الناس، مشددا على أن الحملة تسعى جاهدة للتشجيع على ممارسة الرياضة، حيث اثبتت الدراسات العلمية وجود رابط قوي بين ممارسة الرياضة بانتظام وبين الحفاظ علي صحة الإنسان ومقاومة الأمراض، مؤكدا أن الرياضة تعتبر من أهم وسائل الوقاية من الأمراض.

وأشار إلى أن حملة «كان» تهدف من خلال مشاركتها في هذا الحدث لتسلط الضوء على المستويات المتقدمة التي وصل إليها ذوو الاحتياجات الخاصة في مجال الرياضة مثنيا على رعاية الشيخة شيخة العبدالله الخليفة الصباح لهذا اليوم الرياضي، ودور رئيسة جمعية متلازمة الداون الدكتورة صديقة العوضي الفاعل في تحقيق التفاعل الإيجابي بين هذه الشريحة والمجتمع، معربا عن شكره لمتطوعي الحملة.

من جانبها، أشادت رئيسة جمعية متلازمة الداون الدكتورة صديقة العوضي، برعاية الشيخة شيخة العبدالله لهذه الفعالية، والمشاركة الفعالة من الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان «كان» في هذه الفعالية، والجهات الأخرى، مبينة أن هذا اليوم هو فعالية رياضية سنوية دولية تجرى للفئات الخاصة من أصحاب الاعاقة الذهنية.

وأشادت بمشاركة عدد من جمعيات الاعاقة الذهنية والمدارس لافتة الى تنظيم عدد من المسابقات وتوزيع عدد من الجوائز خلال الفعالية، وتسليم كأس دولي باسم الفعالية للمدرسة أو الجمعية الحاصلة على أكثر علامات الفوز خلال اليوم.

وأوضحت العوضي أن جمعية متلازمة الداون اتجهت هذا العام إلى التعاون مع الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان «كان»، وعدد من جمعيات النفع العام التي تحتضن ذوي الاعاقة الذهنية، لتصل الرسالة بأن هناك مشاركة ومساندة مجتمعية لهذه الفئة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا