برنامج إعدادي للتصفيات المشتركة... في انتظار «الأزرق» (الأزرق دوت كوم)


لقاء أرمينيا... «خيار وحيد» لإعداد «الأزرق»

حمادة: ثمانية اتحادات اعتذرت عن مواجهة المنتخب في نوفمبر

يخوض منتخب الكويت لكرة القدم لقاء دولياً ودياً أمام نظيره الأرميني، على أرض الأخير، في 11 نوفمبر المقبل، ضمن استعداداته لمواجهة تايوان المقررة في 17 منه ضمن الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.
وتقرر أن يغادر «الأزرق» إلى العاصمة الأرمينية يريفان، في 8 أو 9 نوفمبر، لخوض المباراة المقررة على الاستاد الوطني «ريبابليكا»، عند الساعة 8:00 مساء بالتوقيت المحلي، على أن يتجه مباشرة، بعيد اللقاء، إلى تايوان من دون المرور بالكويت.
وقال المدير الفني للاتحاد، عبدالعزيز حمادة، إن رحلة المنتخب إلى يريفان ستتم بعد الجولة الخامسة أو السادسة من دوري الدمج في الموسم الجديد.
وأشار، في تصريح إعلامي، إلى أن «المباراة مع أرمينيا هي الأنسب في هذه المرحلة بعدما فشلت محاولات الاتحاد لتأمين مباراة أخرى مع منتخبات بمستوى مقارب لتايوان من داخل قارة آسيا»، كاشفاً عن مخاطبة ثمانية اتحادات لهذا الغرض بيد أنها جميعاً اعتذرت عن مواجهة «الأزرق» لأسباب مختلفة.
وحول خطة الإعداد لمواجهتي أستراليا والأردن المقررتين في 8 و13 أكتوبر في التصفيات، قال حمادة إن «المرحلة الأولى من رحلة عودة المنتخب ستكون من خلال استنئاف المنافسات المحلية وتحديداً استكمال دوري stc للموسم الجاري»، لافتاً إلى أن هذا الأمر يرتبط بصورة مباشرة بالحصول على موافقة اللجنة الثلاثية المكونة من اللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة ووزارة الصحة.
وأضاف: «أمّا على صعيد المباريات الودية الدولية قبل المواجهتين، فقد كانت هناك ترتيبات معينة، غير أن الاتحاد واجه صعوبات بعدما أعلن الاتحاد الآسيوي عن إلغاء فترة المباريات الدولية (فيفا داي) التي كانت مقررة من 31 أغسطس وحتى 8 سبتمبر، وبالتالي فقد المنتخب 9 أيام من العمل، ليعود الأمر في النهاية إلى مجلس إدارة الاتحاد ولجنة المسابقات للاستفادة من هذه الفترة لإقامة جولات ضمن المسابقات المحلية».
وكان من المنتظر أن يستضيف المنتخب نظيره السوري، في سبتمبر، كما تلقى الاتحاد طلبات لإقامة مباريات ودية مع إيران والإمارات ولبنان خلال الشهر ذاته، غير أن قرار الاتحاد القاري تسبب في إلغاء الخطة.
معلوم أن الاتحاد جدد الثقة في الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدرب ثامر عناد، حتى نهاية التصفيات المشتركة، مع تأجيل فكرة التعاقد مع مدرب إسباني نتيجة ضيق الوقت وصعوبة لحاقه باستعدادات «الأزرق» في ظل إغلاق الأجواء أمام الرحلات القادمة إلى البلاد.
وتولى عناد القيادة الفنية، قبل مواجهة الأردن في التصفيات (صفر-صفر) خلفاً للكرواتي روميو يوزاك، ومن ثم حقق المنتخب بقيادته الفوز على نيبال وتايوان على التوالي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا