سعد الحوطي


الحوطي: الوصول إلى «أزرق 82» يحتاج عملاً

وصف استقالة محمد خليل بالخسارة
  • 12 سبتمبر 2019 12:00 ص
  •  20

أوضح نجم كرة القدم الكويتية، العضو السابق في اللجنة الموقتة للاتحاد، سعد الحوطي، انه منذ رفع الايقاف عن اللعبة، في 2017، لم يجد منتخب الكويت الاعداد الفني والاداري المناسب منذ المشاركة في «خليجي 23»، ما جعل الاحباط يصيب الشارع الرياضي.
واضاف: «انتظرت جماهيرنا الوفية على أحر من الجمر عودة الأزرق من جديد الى المحافل الدولية، لكن للأسف الشديد ما زالت النتائج مخيبة للآمال كما ان الاداء الفني كان ضعيفاً للغاية وكأنه لا أمل في عودة منتخب 82 الذي تأهل إلى كأس العالم».
وأشار الحوطي الى أن «عودة المنتخب إلى العصر الذهبي تحتاج عملاً كبيراً وتغيير قوانين ولوائح، كما أن الوضع والظروف مختلفة عما كان عليه الحال في السابق»، مؤكداً أن الدول الآسيوية اعتمدت الاحتراف وأجازت للشركات دخول اللعبة فتضاعفت أعداد الجماهير، مشدداً على أن هناك أموراً كثيرة تحتاج إلى العمل الجاد والدؤوب.
واعتبر بأن استقالة الأمين العام السابق الدكتور محمد خليل، خسارة للاتحاد حيث انه عمل بإخلاص وكانت بصماته واضحة وعلاقاته جيدة وأفكاره متميزة وأن الكل شاهد عمله القائم على تمتعه بباع طويل في المجال، «فشهادتي به مجروحة، إذ عملت معه وشهدت على ذلك».
وشدد الحوطي على انه يجب ان تكون هناك معايير فنية لاختيار اللاعبين خلال المرحلة المقبلة: «يجب ان تكون الاعمار بين 20 و25 سنة بالاضافة الى إقامة معسكرات ومباريات ودية مع فرق ومنتخبات عالمية خلال فترة التوقف المقبلة (فيفا داي) نستفيد منها ونطور مستوى لاعبينا».
واشار الى ان الأندية تعتبر مدرسة وجزءاً مهماً للغاية في عملية بناء المنتخبات، «فهي تعد اللاعبين من المراحل السنية على أن يتحمل النادي نسبة 70 في المئة من تجهيز واعداد اللاعب للمنتخب».
وختم: «تلعب نوعية المدربين الذين تتعاقد معهم الاندية دوراً في صقل مهارة اللاعبين. هناك مدربون وطنيون مجتهدون لكن للاسف لا يملكون خبرات فنية تواكب التطور الذي يحصل في عالم المستديرة».
‏‫

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا