غدير صفر


غدير صفر لـ «الراي»: ظُلمت كثيراً... وآن الآوان للحصول على موقعي الذي أستحقه !

«الاستقرار الاجتماعي يؤثر إيجابياً على حياتي الفنية»
• المرحلة المقبلة ستشهد تغييراً جذرياً في حياتي الأسرية والفنية... وأستحق الأفضل

• استفدت من سعد الفرج في مسرحية «الطمبور» لأنه مدرسة فنية

•«الحب الحلال» يقدمني للجمهور بشكل «غير»

• زوجي لا يمانع في مواصلة مشواري الفني لذلك سيكون تواجدي أفضل
في مفترق طرق، وعلى أعتاب مرحلة جديدة تماماً في حياتها الفنية والأسرية، تقف الفنانة غدير صفر. صفر التي تتأهب لارتداء فستان «الفرح» من جديد، ترى أن «الحب الحلال» سيقدمها بشكل مختلف، وتستعد لتوديع عزوبية اختيارية، بعد أن عثرت أخيراً على مَنْ يغير قناعاتها.

وفي حوارها لـ«الراي»، رأت صفر أنها على الصعيد العملي، استفادت كثيرا من خلال مشاركتها في مسرحية «الطمبور»، ووقوفها إلى جانب الفنان القدير سعد الفرج على خشبة المسرح. وقالت: «كانت خطوة مهمة في مشواري، وشعرت بسعادة كبيرة، لأنها المرة الأولى التي أقف إلى جوار الفرج على الخشبة وأقترب منه بشكل كبير»، لافتة إلى أن الفرج يتعامل بروح أبوية معها، وله طقوس مختلفة مع العاملين في الكواليس تجعلهم يعشقون العمل معه.

وكشفت صفر عن استعدادها لخوض تجربة درامية جديدة مع المنتج عامر صباح، من خلال مسلسل «الحب الحلال»، تأليف أسمهان توفيق وإخراج سائد الهواري، واصفة دورها فيه بالمفاجأة، ومشددة على أن المرحلة المقبلة ستشهد تغييراً كبيراً في حياتها الفنية والأسرية، بعدما وافق الشخص الذي اختارته شريكاً لحياتها على استكمال مشوارها الفني مع التمثيل، وهنا تفاصيل ما دار معها من حوار:

• في البداية حدثينا عن «الطمبور» وكيف استفدت من هذه التجربة؟ ـ ما أود قوله في البداية، هو أنني وافقت على نص مسرحية «الطمبور» عندما عرض الأمر علي ّ من دون تردد ومن دون قراءة، وعندما قرأت النص شعرت بسعادة كبيرة، حيث وجدت انني سأقدم أكثر من شخصية وأكثر من «كركتر» بجوار عملاق مثل سعد الفرج، وأعتقد أنها من أهم التجارب المسرحية في حياتي، لأنها المرة الأولى التي أقف فيها على خشبة المسرح إلى جوار الفرج، والأهم أن العمل كان حافلاً بالنجوم، خصوصا مع مشاركة فنانين بحجم سمير القلاف وعبير أحمد وغيرهما، بالإضافة إلى أن البطولة في هذا العرض المسرحي تكاد تكون جماعية بشهادة الفرج نفسه.

• وهل هذه المرة الأولى التي تشاركين فيها سعد الفرج أعمالاً فنية؟ ـ أنا شاركت معه من قبل في الدراما، لكنها كانت المرة الأولى التي أشارك فيها معه على خشبة المسرح، وقد استطاع كل فنان أن يبرز نفسه من خلال المسرحية، لأنها مليئة بالأحداث والتفاصيل، ولذلك كنا جميعاً كلما انتهينا من العرض نشتاق إلى تقديم المسرحية مرة أخرى، لأن الفرج يتعامل بروح الأب، وله طقوس مختلفة في الكواليس تجعل الجميع يعشق العمل معه.

• وماذا عن استعدادك للدراما هذا الموسم؟ ـ أستعد من جديد لدخول تصوير مسلسل «الحب الحلال» مع المنتج عامر صباح، وهومن تأليف أسمهان توفيق، وإخراج سائد الهواري، ويشارك فيه كوكبة من الفنانين بينهم عبد الله بوشهري، وسيُعرض قبل رمضان، وأجسد فيه شخصية ستكون مفاجأة للجمهور ولن أفصح عنها.

• وماذا عن مشاركتك في مسلسل «الحالمون»؟ ـ هذا العمل اقتربت من الانتهاء من تصوير دوري فيه، وأجسد من خلاله شخصية متناقضة.

• هل تشعر غدير صفر بالرضا تجاه ما حققته؟ ـ بالتأكيد لا، لأنني ظُلمت كثيراً في الأدوار، وفي مساحة تواجدي في الأعمال، وأرى أنه كان يجب أن يكون وضعي على الساحة الفنية أفضل من ذلك بكثير، وقد فضلت العمل في صمت، لكن آن الآوان للحصول على موقعي الذي أستحقه والذي يرضيني في الأعمال الفنية.

• هل هذا يعني أن هناك تخطيطا مختلفا للمرحلة الجديدة؟ ـ أنا لا أخطط كما يعتقد البعض، من خلال انطلاقة أو «لوك» جديد وغيرها من الأمور، ولكن المرحلة المقبلة ستشهد تغييراً جذرياً في كل حياتي، سواء الأسرية أو الفنية، لأنه لم يعد ممكناً أن أظل على هذا الوضع في الساحة الفنية.

• هل تعولين على أن الزواج والاستقرار قد يساعدانك على تواجد أفضل في الساحة الفنية؟ ـ أنا مؤمنة أن الاستقرار يفعل كل شيء، خصوصا أن زوجي ليس لديه مانع في مواصلة مشواري في التمثيل، ولذلك سيكون لي تواجد أفضل في الساحة، وأنا سأعمل على ذلك لأنني بالفعل أستحق الأفضل، بعدما عملت مع كبار النجوم في الساحة وحصلت على أدوار مميزة وقدمت تجارب مازال الجميع يذكرها، لذا أرى أنه من الطبيعي أن يكون الظهور في المرحلة المقبلة مختلفاً.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا