حضور لرجال الأعمال الكويتيين (تصوير بسام زيدان)


ماسدوبوي: 100 مليار دينار قيمة سوق العقارات في فرنسا

«الاتفاقية الضريبية الموقعة مع الكويت فريدة من نوعها»

أكدت سفيرة فرنسا لدى الكويت، ماري ماسدوبوي، أن بلادها عملت على تحسين بيئة الأعمال للمستثمرين الأجانب، لافتة إلى أن الاقتصاد الفرنسي في تقدم وسينمو بوتيرة أسرع من الدول المجاورة الرئيسية في عامي 2019 و2020.
وأشارت إلى أن الاتفاقية الضريبية الموقعة بين الكويت وفرنسا فريدة من نوعها، وينبغي على المستثمرين من كلا البلدين الاستفادة منها بشكل أفضل، مؤكدة أن فرنسا تعتبر سوق عقارات نابضة بالحياة، تزيد قيمته عن 100 مليار دينار.
حديث ماسدوبوي جاء خلال مؤتمر نظمته السفارة الفرنسية حول الاستثمار العقاري في فرنسا، بمشاركة متحدثين من مصرفي بي إن بي باريبا و سوسيته جنرال، وبحضور ممثلين عن جهات استثمارية حكومية كويتية، على رأسها الهيئة العامة للاستثمار، إضافة إلى رجال أعمال كويتيين وممثلين لبنوك وشركات في القطاع الخاص.
وبدوره، بين لاري يونج من بنك بي إن بي باريبا أن الظروف ملائمة للغاية للاستثمار في فرنسا، مع ارتفاع الطلب والسيولة، والعوائد الأولية المستقرة، والقيمة الرأسمالية، والتطورات الرئيسية الجارية في باريس، وكذلك في المدن الإقليمية الرئيسية الفرنسية مثل ليون، ليل، بوردو، تولوز، مرسيليا، ونانت.
وتحدث تشارلز إيمانويل دي بوريجارد من بنك سوسيتيه جنرال عن حلول التمويل التنافسية، المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والمتاحة للمستثمرين الأجانب، سواءً بالنسبة للأصول أو صفقات الأسهم، أو استثمارات «براونفيلد» و«جرينفيلد».
كما تناول المستشار الاقتصادي بالسفارة الفرنسية، أرنود بولانجر، الفرص الاستثمارية حول مشروع باريس الكبرى، والذي يعتبر أكبر مشروع للتنمية الحضرية في أوروبا (200 كم من خطوط المترو الجديدة، و4 خطوط إضافية أوتوماتيكية بنسبة 100 في المئة)، موضحاً أن مشروع أورو ميد مرسيليا الكبرى، هو أكبر مشروع تجديد حضري في منطقة البحر المتوسط.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا