جواب قصيدة البذال

  • 14 يوليه 2020 12:00 ص
  • الكاتب:| علي المتروك |
  •  9

قرأ لي الأخ صالح البذال الرشيدي، قصيدة في ديواني بعنوان: (للشعر صوت)، تتحدث عن خالي المرحوم محمد المهنا، والد الأخ ثابت المهنا، محافظ العاصمة السابق، بعنوان (بابا عود)، حين حملني على كتفه لمدة شهر، وأنا بالثانية عشر من العمر، وكنت مصاباً بمرض الحصبة إلى المستشفى الأميركي لتلقي العلاج فهزّته هذه القصيدة، فكتب لي قصيدة رقيقة مملوءة بالمعاني الجميلة التي كانت سائدة في ذلك الزمان وكان هذا الرد على قصيدته. أنشرها للقراء الكرام لأنقلهم الى بعض التفاؤل في زمن «كورونا»، راجياً المولى القدير أن يغير سوء حالنا بحسن حاله، والله قادر على أمره.

أهلاً بمن وافاني بحلو الأشعار
أهلاً بمن عمه [1] أمير القصايد
شعر النبط بالعادة ما اكتب أشعار
بس لازم أكتب بعد مدح الرشايد
مشكور يا (صالح) على ما تكرّمت
عن (بابا عود)[2] وفزعته بالشدايد
مأجور يوم شالني فوق الاكتاف
ما ضاق صدره أو سمعته يزايد
راحوا الرجال اللي اصدقوا مثل ما قلت
والذهب ما يستبدلونه بحدايد
الله على وقت مضى وذيك الايام
الله على وقفاتهم والعوايد
الكويت ولّادة بها شعب ورجال
سجّل لهم تاريخهم دور خالد
جعله وجعل كل المسلمين ناجين
في يوم غير الصج ما هو بفايد
يا الله يا غافر ذنوب المنيبين
تعرف نواياهم وخافي المقاصد
يا من على العرش استوى بالسموات
تحفظ بلدنا من شرور المكايد
ويحفظ لنا كل الشباب الغيورين
في كل موقع بالبلد والمراصد
هذا الأمل في عيال ديرتنا الابطال
والكل منهم في مجاله يجاهد
وتزيل هالغمّه عن الناس بالحال
همّ (الكورونا) اللي على الناس
يحصد بأرواح البشر دون تمييز
وللحين ماشافوا لقاح يساعد
كل الذي قالوه كمام وكفوف
والكل عن خوياه نفسه يباعد
ويغسل ايديه مرات ومرات باليوم
وحتى بيوم العيد مابه يعايد
والله ابتلينا يا ربع من هالاخبار
كل يوم مجموعه تحط بالمصايد
ما ندري هذا صج او هذا تدليس
يا ريت نسمع عنه راي محايد
قالوا (الكورونا) هذا من صنعة الصين
و(ترامب) يزعم انه للصين صايد
يكفي العالم ما يعاني من امراض
ما ينقصه كل يوم من هالمحاصد
الله بصير في عباده المساكين
ما بيدهم حيلة سوى ما نشاهد
وردوا اللقاح إن كان موجود بالسوق
وان شاء الله غير الشفا ما هو وارد
إحنا سياستنا مع الكل ميزان
ما نتبع نهج بليا فوايد
وحنا وساطتنا وساطة محبين
نسعى لرأب الصدع بين الاماجد
وحرب الفساد تلوح منها علامات
إن أثمرت مستقبل الديره واعد
في وقت صار النفط أرخص من الماي
وفي زمن قلّت في البلاد الموارد
والرزق ماهو بالغنى وكثرة المال
بل في التزام الحق حسب القواعد
والوطن لا يبني على القيل والقال
بل بالعمل والمرجله والسواعد
وسلامي لكل من عشق هذه الدار
وشاهدنا فعله وربنا خير شاهد
يا (بو بشاير) [3] بكره يتغير الحال
وننعم بديرتنا على رايٍ واحد

علي المتروك
29/06/2020

[1]- مرشد سعد البذال الرشيدي، شاعر نبطي كويتي والمعروف شعبيا بشاعر الجيلين، ويعد من أبرز شعراء الأدب الشعبي في الخليج.
[2]- بابا عود: كناية عن خالي المرحوم محمد المهنا، والد الفريق ثابت المهنا محافظ العاصمة السابق، وهو يشير إلى قصيدة كتبتها عنه بعنوان (بابا عود) منشورة بديوان (للشعر صوت).
[3]- بو بشاير: صالح البذال.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا