السفير شمير علي متحدثاً لـ «الراي»


السفير الغاياني: أهديت الكويت وأسرة آل الصباح الطابق الثاني في السفارة

حوار / «سداد المبلغ المتبقي من ديوننا للكويت بتملكها أراضي واستثمارات نفطية»

  • الديبلوماسية الكويتية  متميزة وتحرص  على مد جسور  التواصل مع الجميع 

  • الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية اعتمد منحة لغايانا بقيمة 500  ألف دينار 

  • سنحتفل بمرور  50 سنة  على تأسيس بلادنا  و25 على إقامة  علاقاتنا مع الكويت 

  • أشعر بالسعادة في كل يوم قضيته بالكويت... وعلاقتنا تتطور  بشكل كبير

كشف السفير فوق العادة المفوض عن جمهورية غايانا التعاونية لدى الكويت شمير علي، عن قيام السفارة العام الحالي بتخليد ذكرى مرور 25 عاماً على اقامة علاقات بلاده الديبلوماسية مع الكويت، ومرور 9 سنوات على تواجد السفارة في موقعها نفسه بالكويت، مؤكداً تخصيصه الطابق الثاني بمبنى السفارة كمتحف لإهدائه لأسرة آل الصباح والشعب الكويتي، تقديراً لجميع ما قدمته الكويت لبلاده ولجميع دول العالم، حيث تم وضع صورة لشجرة عائلة الصباح من تصميم المؤرخ البريطاني مايكل فيلد، بالإضافة لصور جميع الجوائز، التي حصل عليها سمو أمير الكويت، كما تم وضع قارب خشبي يعبرعن التراث الكويتي، لتكون بمثابة متحف كويتي مصغر.
وقال شمير علي، في حوار مع «الراي»، إن الديبلوماسية الكويتية متميزة وتحرص على مد جسور التواصل مع الجميع، معرباً عن سعادته بالزيارة الرسمية لبلاده، والتي قام بها سمو الشيخ ناصر المحمد، عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء، ضمن جولته في أميركا اللاتينية.
وتحدث علي عن قيام هيئة الاستثمار في الكويت في مارس 2019 بإسقاط 67 في المئة من الفوائد ديون بلاده للكويت، والتي تراكمت منذ أكثر من 40 سنة، مشيراً إلى أنه تم سداد المبلغ المتبقي وهو بحدود 27 مليون دولار عن طريق تملك الكويت أراضي واستثمارات في المجال النفطي ودفع ما يتبقى بطريقة دورية، نثمن ذلك وهذا محل تقدير للكويت، مشيداً بقيام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية باعتماد منحة لغايانا بقيمة 500 ألف دينار كويتي، لتنفيذ مشروع انشاء طرق بعد تقديم دراسة الجدوى الاقتصادية.
وفي ما يلي تفاصيل الحوار:

• كيف تصف علاقات بلادك بالكويت؟
- حضرت للكويت قبل 4 سنوات وأشعر بالسعادة في كل يوم قضيته فيها، بسبب طبيعة الكويتيين وثقافتهم المتنوعة والكثيرة، فعلاقاتنا مع الكويت تتطور بشكل كبير من عام لآخر، وأصبح الكثير من أبناء الشعب الكويتي يعرفون غايانا، وبدأت ITL World أخيراً بالترويج لغايانا، كوجهة سياحية في الكويت ودول المنطقة.
وفي العام 2010 وتحديداً في شهر يوليو، قام سمو الشيخ ناصر المحمد، وكان حينئذ رئيساً للوزراء، بزيارة رسمية لجمهورية غايانا من ضمن جولته لأميركا اللاتينية، وأسعدتنا هذه الزيارة كثيراً، والتي تدل على تميز الديبلوماسية الكويتية وحرصها على مد جسور التواصل، حيث اختارنا الشيخ ناصر من بين معظم الدول المحيطة بنا، وطلب منا أن نفتح سفارة لنا في الكويت، وبالفعل، تم إهداؤنا مبنى للسفارة، وتم افتتاحها في يناير 2011، لتكون أول سفارة تفتتح في المنطقة، حيث تقدم خدماتها ليس فقط للكويت، بل لمجلس التعاون الخليجي ودول منظمة العالم الإسلامي أيضا، ولدينا العديد من الاتفاقيات الموقعة بين بلدينا واتفاقيات أخرى جاهزة بانتظار وزير خارجيتنا للقدوم وتوقيعها، منها إعفاء حملة الجوازات الديبلوماسية من التأشيرة.
• ما المفاجأة التي تحدثت عنها؟
- في العام الحالي، سنحتفل بمرور 50 سنة على تأسيس الجمهورية، ومرور 25 سنة على إقامة علاقاتنا الديبلوماسية مع الكويت ومرور 9 سنوات على تواجد السفارة في الموقع نفسه ولهذا نعمل على تخليد هذه الذكرى بطريقة لم يسبقنا لها أحد، فقد قررتُ إقامة متحف مصغر في الطابق الثاني بمبنى السفارة وأهديته لأسرة آل الصباح والشعب الكويتي تقديراً لجميع ما قدمته الكويت لبلادي ولجميع دول العالم، ووضعنا في هذا المتحف المصغر شجرة آل الصباح من تصميم المؤرخ البريطاني مايكل فيلد الذي حضر للكويت في نوفمبر الماضي، وأعطاني ثلاث نسخ من هذه الأشجار، وضعت واحدة في منزلي وواحدة في مقر السفارة والأخيرة أهديتها لأسرة آل الصباح، حيث يضم الطابق الثاني جميع الجوائز التي حصل عليها سمو أمير الكويت إضافة إلى وضع قارب خشبي يعبر عن التراث الكويتي لتكون بمثابة متحف كويتي مصغر.
• كم يبلغ عدد جاليتكم في الكويت؟
- خمسة فقط، أنا وزوجتي والسكرتير الأول في السفارة وزوجته وابنهما، ولكن لدينا عدد يتراوح بين 300 إلى 500 من جاليتنا يعملون في القطاع النفطي في السعودية وقطر والإمارات.

منحة كويتية
بنصف مليون دينار لمشروع طرق

أكد السفير الغاياني في الكويت أن بلاده اقترضت من الكويت مبلغ مليون دينار في العام 1970 وتراكمت فوائد هذا القرض حتى وصلت 100 مليون دولار، واتفقنا مع هيئة الاستثمار في الكويت في مارس 2019 باسقاط 67 في المئة من الفوائد، ودفع المبلغ المتبقي وهو بحدود 27 مليون دولار عن طريق تملك الكويت أراضي واستثمارات في المجال النفطي ودفع المتبقي بطريقة دورية، كما قام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية باعتماد منحة لغايانا بقيمة 500 ألف دينار كويتي لتنفيذ مشروع إنشاء طرق بعد تقديم دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع.

غايانا جمهورية برلمانية

قال السفير علي، إن غايانا كانت جزءاً من بريطانيا حتى العام 1966، وحصلنا على استقلالنا ولدينا نظام برلماني يضم 56 نائباً منتخباً، والانتخابات البرلمانية المقبلة ستكون في يونيو 2020، وعدد سكان غايانا نحو 800 ألف، وهو رقم حظنا حيث ان العام الحالي سيشهد إنتاج 800 ألف برميل نفط يومياً من خلال استثمارات لشركة «إكسون موبيل» بقيمة 7 مليارات دولار، وهذا سيقلل من تكلفة الكهرباء في غايانا التي تصل حالياً إلى 80 سنتا لكل كيلووات بالاضافة لتوفير آلاف الفرص للعمل ما سيقلل من نسبة البطالة لدينا، وأشجع الكفاءات الغايانية الموجودة في أميركا وكندا وبقية دول العالم على العودة، فنحن بحاجة لهذه الكفاءات والعمالة حالياً، كما أن غايانا عضو في الأمم المتحدة، وهي عضو في رابطة العالم الإسلامي، وعضو في مجموعة دول الكومنولث ومجموعة دول أميركا الجنوبية.
وأضاف: نحن جمهورية برلمانية، والحزب الذي يحصل على أكثرية هو الذي يدير الحكومة، ورئيس الحزب الفائز يصبح رئيساً للبلاد، وهو الذي يعيّن رئيساً للوزراء، موضحاً أن غايانا بلد عريق وقديم، لكنه غير مكتشف وموارده غير مستغلة بشكل جيد، لكن الأمور تتغيّر اليوم وهناك عمل دؤوب لتطوير البلاد وتحريك عجلة التنمية فيها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا