نواف الصباح


الصباح لـ«الراي»: ندرس فرصاً استثمارية جديدة في مناطق عمل «كوفبيك»

4800 محطة وقود في أوروبا تابعة لـ «البترول العالمية»

كشف الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية الرئيس التنفيذي بالوكالة للشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية «كوفبيك» الشيخ نواف سعود الناصر الصباح أن «كوفبيك» تدرس بعض المشاريع وتبحث عن فرص استثمارية جديدة.
وقال في تصريح خاص لـ«الراي» على هامش المعرض المصاحب لمؤتمر الكويت للنفط والغاز، «نركز لنمو مشاريعنا بالمناطق نفسها المتواجدين فيها حالياً مثل كندا وأوروبا وبحر الشمال وجنوب شرقي اسيا واستراليا، على اعتبار ان أكبر مشاريعنا في محفظة الشركة بهذه المناطق»، مشيراً إلى أن إنتاج الشركة يتراوح بين 110 إلى 120 ألف برميل نفط يومياً وهو أعلى مستوى في تاريخها وما زال ينمو.
وأوضح الصباح أن معظم الإنتاج يأتي من مشروع ويتستون بأستراليا ومن ثم مشاريع في كندا وباكستان واندونيسيا وغيرها، مشيراً إلى تحول الشركة إلى شركة ذات ربحية عالية خلال الشهور الستة الأولى لهذا العام.
وقال إن «كوفبيك» حققت أرباحاً تخطت 200 مليون دولار للنصف الأول من العام ونتطلع لارتفاعها مع استقرار الأسعار والأسواق العالمية وأضاف، «نتحدث عن المشاريع المستقبلية ذات العوائد الإستراتيجية للدولة وتفتح فرصاً لتدريب الكوادر الوطنية لنقل التكنولوجيا والمعرفة للكويت».
وبالنسبة لشركة البترول العالمية، كشف الصباح أن مصفاة الدقم حالياً في مرحلة الإنشاء وتسير حسب الخطة بل وسابقة للخطة بنحو 5 في المئة وتابع «وصلنا لنسبة إنجاز 35 في المئة ونسعى للوصول للهدف المنشود بالوقت المحدد».
وبيّن الصباح أن هناك تركيزاً في «البترول العالمية» على المصافي الثلاث في ايطاليا وفيتنام والدقم بعمان، موضحاً أن «الدقم» في الدراسة الأولية لمشروع متكامل مع مجمع للبتروكيماويات وهذا في طور الدراسة مع الشركاء في عُمان للتعرف على جدوى المشروع واستخدام الغاز العماني لإنتاج البتروكيماويات.
وفي أوروبا قال «نركز على حصتنا في السوق الاوروبي والنمو تدريجياً في المناطق والدول الواعدة مستقبلاً وأخيراً واستحوذنا على 77 محطة تعبئة وقود في اسبانيا ونأمل النمو هناك لتكون لنا حصة كبيرة».
وأشار الصباح إلى أن عدد محطات الوقود المملوكة حالياً للبترول العالمية 4800 محطة في أوروبا، منها 2800 في ايطالياً كثاني أكبر شركة هناك ونأمل الحفاظ على موقعنا باعتباره مركز ربحية للشركة. وكشف الصباح عن دراسة حالية بين «البترول العالمية» ومؤسسة البترول لإمكانية استيراد المنتجات النفطية الكويتية من مصفاة الزور والوقود البيئي بعد تشغيلهما النهائي حيث ستكون هناك كميات كبيرة من المشتقات النفطية ويمكن استقبالها في مراكز التوزيع التابعة للشركة في أوروبا، ومحطات Q8 التابعة للشركة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا