منتحلان ارتديا «العسكري»... وخالفا قانون الحظر!

أحدهما مفصول من «الدفاع» والآخر استولى على زي شقيقه في «الحرس»

منتحلان أحدهما مفصول!
ففي واقعتين منفصلتين، خالف مواطنان قانون حظر التجول منتحلين صفة عسكرية.
الأول ارتدى الزي العسكري التابع لوزارة الدفاع وتجوّل في منطقة جابر الأحمد، ورفض إبراز هويته لرجال مخفر المنطقة، وعند إحالته إلى الشرطة العسكرية، تبيّن أنه مفصول منذ سنتين، فيما ارتدى الثاني زي شقيقه الذي يعمل في الحرس الوطني وتمكن رجال أمن الجهراء من القبض عليه وأحيل إلى الجهات المختصة.
في الواقعة الأولى، قال مصدر أمني لـ«الراي» إن «رجال الأمن رصدوا الشخص يتجول في منطقة جابر الأحمد أثناء توقيت فرض الحظر، وعند استيقافه رفض إبراز الهوية العسكرية الخاصة به، فاقتيد إلى المخفر وتم إبلاغ الشرطة العسكرية وتسليمه لهم، ليتضح أنه مفصول من الخدمة العسكرية منذ سنتين وليس له علاقة بوزارة الدفاع، وأعيد الى المخفر».
وتابع المصدر أن «رجال الأمن، وأمام هذا الأمر، قاموا بتسجيل قضية انتحال صفة وتجوّل أثناء الحظر، وتمت إحالته إلى الحجز في المدارس المخصصة لمخالفي قانون مجلس الوزراء الخاص بحظر التجول، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنه ليكون عِبرة لكل من تسوّل له نفسه ارتكاب أفعال مشابهة لهذا الأمر».
وفي الواقعة الثانية، وبحسب مصدر أمني لـ«الراي»، فإن رجال أمن الجهراء، وأثناء جولة أمنية في منطقة سعد العبدالله، استوقفوا شخصاً كان يتجوّل في المنطقة أثناء الحظر الجزئي وكان يرتدي زي الحرس الوطني، وعند طلب هويته بدت عليه علامات الارتباك وقال إنه لا يحمل هويته، وعندما تقرر إحالته إلى الجهات المختصة، اعترف بأنه ارتدى الزي الخاص بشقيقه ليستطيع الخروج من المنزل وعلى الفور أحيل إلى مخفر المنطقة وسجلت بحقه قضية انتحال صفة ومخالفة قانون حظر التجول.
وأفاد المصدر بأنه «تم التحفظ عليه لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا