مدرب البوسنة يتراجع عن استقالته

قال الاتحاد البوسني لكرة القدم يوم أمس الثلاثاء إن روبرت بروسينتشكي تراجع عن استقالته من تدريب المنتخب الوطني بعد أن طلب منه اتحاد الدولة الواقعة في منطقة البلقان الاستمرار في منصبه.

وأضاف الاتحاد البوسني في بيان «يقدم المجلس التنفيذي للاتحاد البوسني لكرة القدم كل الدعم إلى بروسينتشكي من أجل البقاء في المنصب حتى نهاية مشوار المنتخب الوطني في تصفيات بطولة أوروبا 2020 مثلما ينص عقده».

وتابع: «نحن واثقون أن تغيير المدرب في هذه المرحلة لن يكون له أي تأثير إيجابي. فرصنا في التأهل لبطولة أوروبا عن طريق التصفيات ما زالت واقعية».

وأبلغ بروسينتشكي، الذي قال إنه استقال بعد الهزيمة 4/2 أمام أرمينيا في المجموعة العاشرة بالتصفيات يوم الأحد، الصحفيين في سراييفو بأن العدول عن رأيه كان «قرارا صعبا».

وقال المدرب الكرواتي البالغ من العمر 50 عاما والفائز بكأس أوروبا مع رد ستار بلغراد عام 1991 والمركز الثالث مع كرواتيا في كأس العالم 1998 كلاعب «لم يكن الأمر سهلا لأنني أحاول عدم التراجع عن قراراتي في الحياة. عدلت عن رأيي بسبب كل هؤلاء الناس الذين واصلوا دعمي. سيكون من السهل أن أهرب وأقول إن الأمر انتهى لكني قررت البقاء وأتمنى الآن أن ننجح في تغيير الموقف».

وتركت الهزيمة المنتخب البوسني في المركز الرابع بالمجموعة العاشرة برصيد سبع نقاط من ست مباريات بفارق 11 نقطة خلف إيطاليا المتصدرة التي فازت بكل مبارياتها.

ولدى فنلندا صاحبة المركز الثاني 12 نقطة وتملك أرمينيا تسع نقاط بعد انتصارها الرائع على المنتخب البوسني.

ورغم أن البوسنة لا تملك سوى فرصة ضعيفة في التأهل لبطولة أوروبا 2020 عن طريق احتلال أحد المركزين الأول أو الثاني في مجموعتها، فإن لديها فرصة أخرى في الصعود للنهائيات عن طريق دوري الأمم.

وتصدرت البوسنة مجموعتها في الدرجة الثانية من دوري الأمم متقدمة على النمسا وأيرلندا الشمالية لتتأهل إلى المرحلة النهائية التي تضم أيضا الدنمارك والسويد وأوكرانيا أبطال المجموعات الأخرى.

ويتأهل بطل المرحلة النهائية إلى بطولة أوروبا 2020 التي ستقام عبر القارة العام القادم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا