واشنطن تحذّر من تحوّل الفيروس إلى «نطاق كارثي» في سورية

دعت إلى إطلاق المعتقلين
  • 27 مارس 2020 12:00 ص
  •  11

حذّرت الولايات المتحدة، نظام الرئيس بشار الأسد، من تحوّل فيروس كورونا المستجد إلى «نطاق كارثي» في ظل استمرار احتجاز المعتقلين، في حين أعلنت وزارة الصحة السورية ارتفاع عدد الإصابات إلى خمسة، نافية في الوقت ذاته تسجيل حالات وفاة بالوباء.
بدورها، أكدت وزارة الداخلية توقيف 153 شخصاً لمخالفتهم نظام حظر التجول الذي دخل حيّز التنفيذ مساء الأربعاء.
وأمرت السلطات بإغلاق المتاجر والأسواق ووسائل النقل العام، وسمحت للصيدليات فقط بفتح أبوابها بالإضافة إلى توصيل كميات محدودة من الخبز لمنع الازدحام بالقرب من المخابز.
وفي واشنطن، حذرت وزارة الخارجية الأميركية، دمشق من خطر انتشار الفيروس «بنطاق كارثي» في ظل استمرار احتجاز كثير من السجناء المعتقلين «من دون أي أساس»، من بينهم أميركيون.
وذكرت في بيان: «تجدد الولايات المتحدة، في ظل التهديدات النابعة عن (كورونا)، دعواتها إلى نظام (الرئيس بشار) الأسد، لاتخاذ خطوات دقيقة لحماية مستقبل آلاف المدنيين، بينهم مواطنون أميركيون، الذين يستمر احتجازهم من دون أي أساس في سجون مكتظة وظروف غير إنسانية داخل معتقلات النظام».
وأضافت: «نطالب بالإفراج الفوري عن جميع المدنيين المحتجزين من دون أي أساس، بينهم النساء والأطفال والمسنون. وإضافة إلى ذلك، يجب على النظام أن يوفر للمؤسسات المحايدة والمستقلة، بينها المنظمات الصحية والطبية، إمكانية الوصول إلى المعتقلات التابعة له».
واعتبرت أن «نظام الأسد يجازف، في حال استمرار حملته الحالية ضد الشعب، بتصعيد انتشار الفيروس بنطاق كارثي، ما يضع حياة السوريين في كامل أنحاء البلاد للخطر».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا