«الكهرباء» أعادت إلى الخدمة وحدات إنتاج «الصبية»

تعويض 22 مليون غالون مياه من الاحتياطي

نجحت فرق الصيانة أمس في إرجاع الوحدات البخارية الست التي خرجت مساء أول من أمس عن الخدمة بشكل مفاجئ، والتي على إثرها فقدت الشبكة الكهربائية 1500 ميغاواط تم تعويضها عن طريق هيئة الربط الخليجي.
وقالت مصادر مطلعة لـ«الراي» ان فرق الصيانة بذلت جهداً كبيراً لإعادة الوحدات إلى الخدمة لرفع معدل الانتاج، لافتة إلى نجاح الفرق أيضاً في ادخال ارجاع مقطرتين للخدمة من أصل 8 مقطرات خرجت بسبب تشقق أحد أنابيب التقطير وتوقف وحدات انتاج الكهرباء.
ولفتت المصادر إلى تأثر إنتاج المياه بخروج مقطرات محطة الصبية، حيث بلغ الانتاج أمس 468 مليون غالون في حين بلغ معدل الاستهلاك 490 مليوناً بفارق 22 مليون غالون عن الانتاج، حيث تم تعويض النقص من المخزون الاستراتيجي الذي يبلغ حالياً 3768 مليون غالون.
وتأكيداً لما نشرته «الراي»، أعلنت وزارة الكهرباء والماء في بيان، عن خروج 6 وحدات بخارية عن الخدمة في محطة الصبية بقدرة اجمالية 1500 ميغاواط، نتيجة كسر في احد انابيب مآخذ المياه من البحر.
وذكرت أنه «تم تعويض النقص اتوماتيكياً من خلال منظومة الربط الكهربائي الخليجي، فور حدوث العطل بمقدار 1200 ميغاواط لمدة 30 دقيقة لحين استقرار الشبكة وتم تعويض المتبقي من الوحدات الاحتياطية».
وأوضحت الوزارة ان «موضوع التبادل الخليجي من خلال شبكة الربط امر معتاد ويحدث بشكل مستمر بين الشبكات الخليجية، وهو الهدف الذي أنشئت من اجله شبكة الربط الخليجية».
واضافت ان «العمل جارٍ لاعادة الوحدات للخدمة، ويتم ايضا اعداد تقرير فني مفصل بأسباب العطل للوقوف على اسبابه، واتخاذ الاجراءات الكفيلة لتلافي اي حوادث مماثلة مستقبلاً».
في سياق متصل، استجابت مؤسسة البترول الكويتية أخيراً لطلب وزارة الكهرباء والماء في شأن زيادة كميات الغاز الطبيعي والسائل لتشغيل الوحدات الغازية بكامل قدرتها الانتاجية.
وقالت المصادر إن المؤسسة قللت هذا العام كميات الغاز الطبيعي التي كان متفقاً عليها مع وزارة الكهرباء والماء، لتشغيل وحداتها الغازية، إلا أنه وبعد إصرار وزارة الكهرباء والماء على زيادة كميات الغاز استجابت مؤسسة البترول وبالفعل زادت كميات الغاز.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا