«الراي» تكشف تفاصيل واقعة المريض الآسيوي أمام مستشفى الفروانية

مصادر مسؤولة لـ «الراي»: 


- عار عن الصحة وفاته أمام المستشفى.. و«الصحة» فتحت تحقيقا في الواقعة


- محاولات عديدة جرت للاتصال بالكفيل وسفارة بلاده لاستلامه بعد شفائه


- دخل المستشفى مصابا بـ «كورونا».. وكفيله لم يف بوعده بالحضور لاستلامه


- خرج بمساعدة العاملين في المستشفى.. واضطروا لإدخاله لعدم حضور كفيله


 

فيما تحاول أجهزة ومؤسسات الدولة جاهدة محاربة تجار الإقامات، والآثار السلبية المترتبة على المشكلة وانعكاساتها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والصحية التي تنامت معها صور المظاهر الدخيلة على المجتمع الكويتي، ترصد «الراي» إحدى صور هذه الآثار للمتاجرين والعارضين لممارسة هذه التجارة، غير عابئين بالمشاكل التي تسببها من اشاعة الفساد وخرق الاداب العامة وتزايد معدلات السلوك الاجرامي والآثار الصحية التي لا تكون قاصرة على فقط على الشخص الذي تتم المتاجرة به، بل تتعدى ذلك الى المجتمع ككل من تأثير على جودة مختلف الخدمات المقدمة لأفراده.
وتتعدد صور وأشكال خطورة جريمة الاتجار بالبشر والتي باتت تستلزم اليوم وليس غدا رصد الظاهرة وتحليل أبعادها لمواجهة مافيا القائمين على هذه الممارسات التي تتهدد البنيان الأجتماعى، كما تمتد آثارها الخطيرة لتصيب الأشخاص الذين تتم المتاجرة بهم.
ونسلط في هذا التقرير الضوء على واقعة من هذه الآثار الخطيرة التي يتسبب بها المتاجرون بالبشر والعارضون لممارسة هذه التجارة، غير العابئين بنتائجها الوخيمة عبر تتبع ما تم تداوله بادعاء موت وافد مسن أمام مستشفى الفروانية.
وفي تفاصيل هذه الواقعة، شرحت مصادر صحية لـ «الراي» حقيقة ما حدث من نقطة وصول مريض آسيوي مسن الى المستشفى الفروانية مصاباً بفيروس كورونا منذ نحو شهرين.
وأوضحت ان المستشفى وكمؤسسة علاجية قامت بتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمريض حتى تعافيه من الفيروس، وحاولت مراراً الاتصال على كفيله وسفارة بلاده للحضور لمساعدته في الخروج من المستشفى بعد عدم التوصل الى أحد من ذوويه أو أقاربه.
وأضافت بعد محاولات متكررة وعديدة للاتصال بالكفيل الذي أبدى موافقة لاستلامه، قام المستسفى بعمل تصريح له بالخروج، وخرج بمساعدة العاملين فيه حتى وصل الى باب المستشفى انتظارا للكفيل، الذي لم يف بوعده، فاضطر العاملون لإدخاله مرة أخرى الى قسم الطوارئ حيث كان يتلقى الرعاية الطبية على مدار نحو شهر بعد خروجه من جناح كوفيد-19 بعد تماثله للشفاء.
وأكدت المصادر ان ما تم تداوله عن وفاة المريض خارج المستشفى عار عن الصحة، إذ تمت إعادة المريض الى المستشفى بعد التأكد من عدم حضور كفيله بعد فترة من الانتظار، مشيرة الى أن وزارة الصحة فتحت تحقيق في الواقعة للوقوف على كافة ملابساتها والاسباب التي أدت للوفاة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا