يجب أن يكون طعام الطفل المصاب بالنكاف ليناً سهل الهضم


النكاف... مضاعفاته نادرة لكنها لو حدثت خطيرة

أمراض الربيع «4» / مرض يشوه جمال الربيع
  • 21 أبريل 2013 12:00 ص
  •  34
| إعداد د. احمد سامح |

مرض النكاف الذي يصاب به الاطفال والمراهقون واحيانا الشباب من الامراض الشهيرة ولها سمعة تخيف الاباء عندما **يعلمون ان ابنهم مصاب بالنكاف لان هناك اعتقادا سائدا بأن من مضاعفات المرض الاصابة بالعقم في الذكور.



فترة حضانة المرض

فترة حضانة المرض هي الفترة من بداية غزو الميكروب للجسم وبداية ظهور اول اعراض وعلامات المرض.

وفي مرض النكاف فإن فترة حضانة المرض تتراوح ما بين 12-24 يوما. وتنتقل العدوى بالمرض عن طريق الرذاذ المتطاير من أنف وحلق المريض، وتنتشر العدوى وتنتقل في الاماكن المغلقة التي تشهد تجمعات للاطفال مثل دور الحضانة ورياض الاطفال والمدارس والنوادي واماكن الالعاب المغلقة، ولهذا من الضروري منع الطفل المصاب بالمرض مخالطة الاطفال الاصحاء حتى يشفى من المرض.



أعراض النكاف

- مرحلة الاصابة: هي بداية أعراض المرض وتستغرق من 24-48 ساعة وتبدأ بارتفاع في درجة الحرارة والشعور العام بالاعياء مع فقدان الشهية كذلك الشعور بصداع مصحوب بألم في الاذن قد يكون في اذن واحدة او الاثنتين معا.

- مرحلة تخضم الغدد النكافية: في هذه المرحلة تظهر الغدد الموجودة تحت وامام الاذن وتتضخم وتصبح مؤلمة من جهة واحدة او من الجهتين معا.

ويكون الجلد المحيط بها دافئاً نظراً لأن الغدد اللعابية المصابة هي التي تفرز اللعاب.

وقد يحدث ألم تلقائي في الجزء الواقع أمام الأذن نفسها وعادة ما يحدث ألم أثناء بلع الطعام والمضغ.

- يصاحب هذا التضخم في الغدد اللعابية ارتفاع في درجة حرارة المريض لتصل إلى 38-39 درجة مئوية وتستمر في الارتفاع لفترة تتراوح ما بين يومين إلى خمسة أيام.

- تراجع تضخم الغدد يحدث ببطء شديد وقد يصيب هذا المرض كل ناحية من الوجه على حدة متضخمة وملتهبة ويكون التضخم والتورم على الجانب الآخر قد اختفى والعكس صحيح.

- أما مرحلة النقاهة فتبدأ بعد ثلاثة أو أربعة أيام من بداية ظهور الأعراض العامة للمرض، أما التورم والتضخم فقد يستمر من خمسة إلى عشرة أيام.



علاج النكاف

أول خطوة في علاج الطفل المصاب بالنكاف تتطلب أن يكون الطعام لينا لا يحتاج إلى المضغ فيكون سهل البلع وسهل الهضم ذلك لأن عملية فتح الفم والمضغ تسبب ألماً للطفل. لهذا فإنه من المهم أيضاً الاكثار من السوائل والمشروبات المغذية للطفل.

وقد يحتاج الطفل المريض إلى بعض الأدوية المسكنة وبخاصة في حال عدم تمكنه من النوم بسبب الألم.



مضاعفات النكاف

النكاف من الأمراض الشائعة ونادراً ما تحدث مضاعفات، لكن إذا أصاب الفيروس المسبب للمرض أحد الأعضاء الأخرى التي تتأثر به فإنه عندئذ تحدث المضاعفات.

> إذا حدث وأصاب الفيروس المسبب للمرض الجهاز العصبي فقد يؤدي إلى حدوث مضاعفات عصبية تظهر خلال أربعة إلى ثمانية أيام من بداية العدوى.

> الالتهاب الأكثر شيوعا هو الذي يصيب الأغشية السحائية ويصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد وزغللة العين وقيء متكرر وألم في العمود الفقري خصوصا في الفقرات العنقية.

> كذلك يعاني المريض من ألم حاد في البطن والقيء والشعور بالدوخة نتيجة التهاب البنكرياس واصابته بالفيروس.

> التهاب المبيض في الاناث فيحدث ألم شديد في البطن وإذا كان من الناحية اليمنى من البطن يتشابه مع ألم التهاب الزائدة الدودية.

> التهاب الكلى من المضاعفات النادرة ويحدث نزيف من أنابيب الكلى وترتفع درجة الحرارة ويحدث انتفاخ بالوجه.

> التهاب عضلة القلب حيث تزداد ضربات القلب ويضطرب انتظامه مع وجود صعوبة في التنفس شديدة مع الشعور بألم حاد في الصدر.

> التهاب الأذن الوسطى والتهاب الغدة الدرقية وهي مضاعفات نادرة الحدوث.

> نادرا ما يحدث التهاب المخ الذي يصاحبه اضطراب في الوعي من الشعور بالنعاس إلى حدوث غيبوبة والاضطراب في التنفس أو حدوث شلل في عضلات الوجه.



الوقاية من النكاف

التطعيم ضد النكاف من التطعيمات الالزامية في دولة الكويت تعطى في نهاية السنة الأولى من عمر الطفل مع التطعيم الخاص بالحصبة والحصبة العادية «MMR» وتعطى الجرعة الثانية عند بلوغه العام الثاني من عمره.

وقد يعطى المصل الذي يحوي من الأجسام المناعية (الأجسام المضادة - الأجسام الدفاعية) عند مخالطة الطفل لشخص مصاب بالمرض وهو مفيد للغاية إذا تم التطعيم به مبكرا لأنه يقي من حدوث مضاعفات المرض.

ويجب على الوالدين منع الاختلاط بالأطفال المصابين بالنكاف خصوصا إذا لوحظ حدوثه بين الأشقاء والجيران والأقارب.

كما يجب على أهل الطفل المصاب بالنكاف أن يمنعوه من مخالطة الأطفال الأصحاء غير المصابين إلى أن يشفى من المرض حتى لا يتسبب في نقل العدوى إليهم.



هل تؤدي مضاعفات النكاف إلى العقم؟



إذا أصاب الفيروس «فيروس النكاف» البالغين أو المراهقين فإن هناك احتمالاً أن تصاب الخصية بالالتهاب، ومن المعروف أن حدوث المضاعفات يقل في السن الصغيرة.

هذه الالتهابات تؤدي إلى ألم بالخصية مع انتفاخها وتستمر الأعراض من أربعة إلى ستة أيام وفي غالبية الحالات فإن الخصية تشفى بالكامل بعد تلك الفترة.

ويوجد اعتقاد شائع بأن التهاب الغدد النكافية النكاف «Mumps» يؤدي إلى الإصابة بالعقم عند الأطفال ذكوراً وإناثاً وهذا مثار أسئلة شهيرة للآباء تقلقهم عند اصابة طفلهم بالنكاف.

والاجابة عن هذه الأسئلة وتوضيح هذه القضية الطبية لابد من التأكيد على أن التهاب الأعضاء التناسلية «الخصية والمبيض» لا يحدث مطلقاً قبل سن البلوغ وبفرض حدوث هذه المضاعفات عند الشباب البالغ فإن نسبة الشفاء التام منها تكون ثمانين في المئة.

ومن المعروف طبياً والثابت علمياً أن الالتهاب يحدث كمضاعفات في خصية واحدة فقط ولا يمتد إلى الخصية الأخرى وعلى هذا فإن الاصابة بالنكاف لا تؤثر في القدرة على الانجاب.

ولكن حدوث التهاب الخصية يوجب على المريض الالتزام بالراحة التامة في الفراش لمدة أسبوع على الأقل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا