سقوط «أبو جهاد المصري» في وزيرستان

أنباء عن نجاة أبو عكاشة العراقي
  • 02 نوفمبر 2008 12:00 ص
  •  60
اسلام اباد - ا ف ب، رويترز - اعلن مسؤولون باكستانيون، أمس، ان مصريا أكدت الولايات المتحدة انه قيادي مكلف الدعاية في تنظيم «القاعدة»، قتل في غارة جوية اميركية على شمال غربي باكستان عند الحدود مع افغانستان.
واكدوا ان «ابو جهاد المصري قتل الجمعة اثر سقوط صاروخين على وزيرستان الشمالي، احدى المناطق القبلية التي تستهدف فيها الغارات الاميركية بانتظام طالبان ومقاتلي القاعدة».
وخصصت الولايات المتحدة مكافأة قدرها مليون دولار لمن يساعد على اعتقال او قتل المصري.
واعلن مسؤول باكستاني، طالبا عدم كشف اسمه ان «الغارة كانت تستهدف سيارة يركبها ابو جهاد ورجلان اخران»، مؤكدا ان «العملية نجحت وقتل الثلاثة».
واكد مسؤولون امنيون ان طائرات من دون طيار اطلقت صواريخ سقطت بفارق ساعات على منطقتي شمال وجنوب وزيرستان القبلية، ما اسفر عن سقوط 32 قتيلا.
ووصف موقع «ريواردز فور جاستس» التابع لوزارة الخارجية الاميركية، المصري بانه «مكلف وسائل الاعلام والدعاية في القاعدة»، مضيفا انه «قد يكون ايضا مسؤولا عن عمليات التنظيم الخارجية». واضاف ان «المصري شن عمليات انطلاقا من ايران»، فيما اكد مسؤولون باكستانيون انه اقام في المناطق القبلية منذ العام 2005 او العام 2006.
وظهر المصري العام 2006 في شريط فيديو الى جانب ايمن الظواهري، الرجل الثاني في «القاعدة»، واكد ان مجموعته المتطرفة «الجماعة الاسلامية» انضمت الى «القاعدة».
واكد مسؤولون امنيون ان الغارة الاولى استهدفت الجمعة، شمال وزيرستان وقتلت 20 متمردا وتلتها غارة ثانية استهدفت منزلا في جنوب وزيرستان قتل فيه 12 متمردا وجرح 30. واضافوا ان «بين الجرحى سقط الملا نظير القيادي الطالباني المتهم بتدبير هجمات في افغانستان».
في المقابل، يبدو ان ابو عكاشة العراقي القيادي رفيع المستوى في «القاعدة» الذي قيل انه قتل في الغارة الاولى نجا، حسب المصادر.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا