جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - العدد 13960

تركيا... منتجعات سياحية بهوية إسلامية

موقع «HalalBooking.com» وفَّر الخصوصية للأسر المحافظة فجعل الحلم حقيقة

سياحة وسفر -   /  3,884 مشاهدة   /   30
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
wome يستوعب 3 آلاف سائح وقت الذروة

ADIN تحفة معمارية ويتميّز بمناظره الطبيعية

رشدي: «HalalBooking.com» رائد عالمياً للباحثين عن المنتجعات والفنادق والفيلات ذات الخصوصية

سيكجن: الموقع يوفر مراكز الاتصال للعملاء في 20 بلداً بما فيها دول الخليج

عرف عن تركيا دائماً، أنها تحقق أحلام الجميع... تركيا التي تجمع بين أصالة الشرق وحداثة الغرب وتذوب فيها الثقافات وتتلاشى فيها المذاهب والأعراق، يجد فيها كل إنسان ضالته بما تضمه من معالم ومتاحف وشواطئ يعشق الجميع زيارتها والتمتع بها.

جديد تركيا، وكل يوم فيها جديد، تحقيق حلم العائلات المحافظة التي تريد أن تستمتع بأجواء مدنها الساحرة من دون أن تمس عاداتها وتقاليدها الإسلامية والعربية الأصيلة... الحلم الذي طالما راود الكثيرين أصبح الآن حقيقة وواقعاً ملموساً بعد أن بات بإمكانك أن تستمتع بجمال الطبيعة وتسبح وتسترخي على شواطئها المفتوحة، من دون أن تؤذي مشاعرك مشاهد عري، أو يسبب لأفراد أسرتك منظر لا يليق أن تقع أعينهم عليه، باختصار متعة لا تخالف ما تعارفت عليه من عادات وتقاليد إسلامية وضوابط شرعية.

من يقف وراء هذا المشروع، موقع إلكتروني نجح بفضل إيمانه بقيم الآخرين وعاداتهم أن يحول الحلم إلى حقيقة... انه HalalBooking.com والمخصص لغرض حجز المنتجعات الإسلامية في أكثر من دولة على رأسها تركيا واندونيسيا وماليزيا.

«الراي» تلقت دعوة الموقع لرؤية تلك المنتجعات والشواطئ واقعاً، وعلى متن الخطوط الجوية التركية وضعنا الرحال في أنطاليا تلك المدينة السياحية القابعة في جنوب تركيا، ذات الأجواء الباردة التي تضم سلسلة من الجبال الخضراء والشواطئ المترامية الأطراف، إضافة إلى ما تتمتع به من هدوء ونظافة، ومعاملة حضارية راقية من أهلها لكل زائر لها من العرب أو الأجانب.

مع آذان العصر تم اختيار منتجع (wome) ليكون محط زيارتنا الأولى في أنطاليا. ويتكون المنتجع من 10 طبقات، ما يجعله يستوعب وقت الذروة نحو 3 آلاف سائح، ويضم 6 أحواض سباحة، ولضمان الخصوصية أغلق واحد منها للنساء فقط، لدرجة أنه يمنع دخول الهواتف والكاميرات بأنواعها لإعطاء مزيد من التفرد للنساء، إضافة إلى مسبح خاص للإطفال، وشواطئ رملية على البحر مباشرة لمن يرغب بالسباحة والاسترخاء، في غياب تام للأجساد العارية، أو لبس «المايوه البكيني».

وفي ظل أجواء الاستمتاع يمكنك أن تطمئن على أولادك من خلال صالات الألعاب المعدة للأطفال والكبار معاً.

أما عُشاق الرياضات الجماعية، فسيجدون ضالتهم في صالة رياضية وملاعب خارجية لمزاولة ألعاب كرة القدم والسلة والطائرة كل هذا بالمجان ومن دون أي نفقات إضافية.

ويقدم المنتجع 3 وجبات للإفطار والغداء والعشاء على شكل بوفية مفتوح في مطعم يضم صالات عدة تتسع لأكثر من 3 آلاف شخص ومجاناً. أما السكن فيمكنك أن تختار من بين بدائل عدة للغرف، تبدأ من سرير واحد إلى «سويت» وفيلا للعائلات الكبيرة وبأسعار مناسبة جداً، في ضوء ما تقدمه من خدمات مجانية من طعام وشراب وألعاب وسباحة ومساج تجعل السائح لا يحتاج أن يخرج من المنتجع.

«ADIN»... حسن الضيافة

وعلى مسافة غير بعيدة من منتجع «wome» انتقلنا إلى منتجع «ADIN» والذي يعد تحفة معمارية جميلة قوامها سبع طبقات زودت بكل ما يحتاجه النزلاء من مناظر طبيعية حتى في أروقته وساحاته، إضافة إلى حسن الضيافة والاستقبال الرائع، وانتهاءً بالخدمات التي يقدمها المنتجع من سكن هادئ يخلو من الموسيقى الصاخبة، والطعام والشراب المجاني والاستمتاع بالخدمات الرياضية والترفيهية في أجواء جميلة خيالية خصوصاً في فترة المساء حيث الأضواء الخافتة والموسيقى الهادئة التي يحتاجها العرسان لقضاء شهر العسل في جو ملائم يحترم الخصوصية والعادات والتقاليد الإسلامية المحافظة وبأسعار تناسب الجميع.

رشدي: السياحة الحلال شعارنا

فكرة المنتجعات التي تحمل الهوية الإسلامية المحافظة، جاءت حسب ما صرح به مدير تسويق الموقع بالشرق الأوسط طارق رشدي، حيث قال «في تركيا ومنذ نحو 20 عاماً عندما أدرك المستثمرون وجود فجوة في قطاع السياحة، حيث كانت المنتجعات الساحلية والحرارية الموجودة بتركيا كلها مصممة لخدمة السياح الأجانب ولا تلائم المواطنين المسلمين والعرب الذين يبحثون عن الخصوصية، فقاموا بإنشاء أول المنتجعات خصيصاً لتلبية متطلبات المسلمين في تركيا، وحقق المشروع نجاحاً مبهراً، ما شجع الكثيرين إلى إنشاء عدد كبير من تلك المنتجعات والفنادق في تركيا في هذا القطاع السياحي الذي أصبح معروفًا بالسياحة البديلة، ثم انتقلت هذه الفكرة إلى الشرق الأقصى في ماليزيا وإندونيسيا، وأصبحت هذه المنتجعات والفنادق معروفة عالمياً لدى المسلمين وبالأخص أولئك المقيمون في أوروبا حيث ولد مصطلح (السياحة الحلال)».

وأضاف ان «HalalBooking.com هو الموقع الإلكتروني الرائد عالمياً للمسافرين المسلمين للبحث عن المنتجعات والفنادق والفيلات المنتقاة بحرص في كل أنحاء العالم، حيث يمكن الاستمتاع بالشواطئ الرملية الرائعة ومياه البحر الصافية في المنتجعات الساحلية، أو بالمنتجعات ذات الينابيع الحرارية المشهورة عالميًا، أو الإقامة في فنادق رائعة بالمدن، أو في الفيللات الخاصة الفاخرة، مع المحافظة على القيم الإسلامية والخصوصية العائلية».

وزاد «تم إنشاء HalalBooking (حلال بوكينغ) في عام 2009 في لندن عندما اجتمع مجموعة من المسلمين ذوي الخبرة في إدارة الشركات الكبيرة وبالأخص شركات السياحة، وكان حلمهم توافر وسائل الاستمتاع بالرحلات السياحية التي تراعي متطلبات المسلمين، فأصبح شعار الشركة - الرحلات السياحية في إطارٍ إسلامي، ثم حققت الشركة نجاحًا مبهرًا على مستوى عالمي، كما حازت جائزة أفضل موقع إلكتروني للسياحة الحلال في القمة العالمية للسياحة الحلال التي عقدت في أبو ظبي في أكتوبر 2015»، لافتا إلى «ان الشركة الآن تتوسع بسرعة شديدة بفضل العدد المتزايد للعملاء والوجهات السياحية، حيث إن هناك الآن نحو 200 عقار بالموقع ما بين منتجعات وفنادق و فيلات معظمها يقع في تركيا، وبعضها في الشرق الأقصى والإمارات والأردن ومصر، أما الفنادق في المدن فغالبيتها في تركيا والإمارات والمغرب، وهناك العديد من الفيللات الخاصة الفاخرة ذات المسابح الخاصة التي تضمن الخصوصية التامة، في تركيا ومالطا وفلوريدا في الولايات المتحدة وتتوقع الشركة أن يزيد عدد الفنادق بالموقع إلى نحو 1000 عقار قبل نهاية العام الحالي».

وتابع رشدي ان «من أكثر البلاد المرغوبة في السياحة للمسلمين والعرب تركيا التي تجذب السيّاح من جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة حيث تُبذل الجهود، وبالأخص في أبو ظبي، لتطويرها لتكون وجهة تتميز بتوافرها لمتطلبات السيّاح المسلمين، كما أن هناك أيضًا ماليزيا وإندونيسيا والكثير من الدول الإسلامية وغير الإسلامية التي نقوم بالتوسع فيها وتطوير خدماتها في هذا القطاع السياحي».

سيكجن: مراكز اتصال

للعملاء في 20 بلداً

من جانبه، أوضح مدير المجموعة السياحية المنظم للرحلة أوفك سيكجن ان «HalalBooking.com مُصمّم بدقة عالية وبأحدث التقنيات وبه كل التفاصيل اللازمة لتسهيل الحجز، فيمكن اختيار لغة الموقع من بين سبع لغات بما فيها العربية، كما يمكن الدفع بأكثر من 40 عُملة مختلفة. ويقدم الموقع الكثير من المميزات التي لا توجد في المواقع الأخرى مثل ضمان أفضل سعر، للأسرة بأكملها بما يعود بالفائدة الكبيرة للأسر التي لديها أطفال، وهي ميزة فريدة لهذا الموقع الإلكتروني، إضافة إلى ضمان ملاءمة الغرفة حيث إنها مبرمجة بدقة شديدة في الموقع ما يفيد العائلات التي لديها أطفال».

وأضاف «الموقع يوفر مراكز الاتصال للعملاء في 20 بلداً، بما فيها المملكة العربية السعودية ودول الخليج»، لافتاً إلى أنه «أثناء حجز الإقامة في بعض العقارات على الموقع، يمكن أيضاً حجز الإضافات الاختيارية خلال مرحلة الحجز النهائية قبل الدفع. فعلى سبيل المثال، في معظم المنتجعات يمكنكم حجز الانتقالات من وإلى المطار، وفي معظم الفيلات يمكنكم إضافة استئجار السيارات أو صناديق البقالة الحلال».

وأردف «يحتوي الموقع أيضًا على وسائل لتنقية الاختيارات (فلاتر)، مثل فلتر (الطعام الحلال) وفلتر (سياسة منع الكحوليات) وفلتر (مرافق الاستجمام والصحة للسيدات فقط)، لتمكين العملاء من اختيار أكثر الفنادق المناسبة التي تلبي متطلباتهم على أكمل وجه ممكن، كما يحتوي الموقع أيضاً على تقييمات العملاء للعقارات التي أقاموا بها».


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً