جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|السبت 18 نوفمبر 2017 - العدد 14019

أوباما: تركي الفيصل ليس جزءا من الحكومة السعودية

تعليقاً على قوله إن المملكة ستسعى لامتلاك «نووي» إذا امتلكته طهران

تقارير خاصة -   /  4,540 مشاهدة   /   34
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

كان لافتا رد الرئيس الأميركي باراك أوباما على مراسل «ذي اتلانتك» جيفري غولدبرغ حين سأله عن قوله رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل علنا بان بلاده ستسعى للحصول على تكنولوجيا نووية اذ أجابه بأن الأمير تركي «ليس جزءا من الحكومة السعودية».

وكان أوباما قد أعتبر في المقابلة ان من شأن إقامة دول الخليج لبرنامج نووي خاص بها ان «يوتر علاقتهم مع الولايات المتحدة بشكل كبير»، مشيرا الى ان «لا السعوديين، ولا أي دولة (خليجية) أخرى، أظهرت نوايا امتلاك برنامج نووي خاص بها» اثناء قمة كامب ديفيد، التي استضاف خلالها أوباما ممثلي دول مجلس التعاون الخليجي وشارك فيها سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح.

وقال أوباما انه «كان هناك تسريبات إعلامية» مفادها ان أحد أعضاء الوفود الخليجية سيطرح اثناء القمة موضوع امتلاك الخليج برنامجا نوويا، فقاطعه غولدبرغ بالقول ان الأمير تركي الفيصل سبق ان قال ذلك علنا، فرد أوباما «لكنه ليس في الحكومة» السعودية.

وأضاف أوباما انه وفريقه شرحوا للوفود الخليجية الزائرة كيف يمكن، تقنيا، اقفال المسارات الإيرانية الأربعة لصناعة سلاح نووي، وما ستكون عليه آليات التحقق من التزام إيران بتعهداتها، وكيف يمكن ان تعمل آلية عودة العقوبات الدولية تلقائيا على إيران في حال عدم التزامها الاتفاقية.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً