جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الإثنين 20 نوفمبر 2017 - العدد 14021

عبدالصمد للبذالي: نحن وطنيون وكل إناء بما فيه ينضح

مجلس الأمة -   /  2,902 مشاهدة   /   1
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

| كتب محمد صباح |
شهدت إدارة شؤون الانتخابات أمس مشادة حامية بين مرشح الدائرة الاولى عدنان عبدالصمد ومرشح الدائرة الثانية مبارك البذالي، تدخل عدد من الاعلاميين وموظفي الادارة لفضها.
أما الحدث فيتلخص في انه بعد ان انهى كلا المرشحين اجراءات التسجيل دخلا إلى قاعة التصريحات. وكانت بداية الحديث للمرشح عبدالصمد، في حين جلس البذالي مستمعا له، وما ان انتهى عبدالصمد من كلمته غادر القاعة لاجراء بعض المقابلات الجانبية مع عدد من القنوات المحلية، وفي هذه الاثناء كان البذالي يتحدث خلال المؤتمر الصحافي الذي قال فيه «هناك من يقوم بتوزيع الولاءات ويدعون الوطنية في حين انهم هم من قاموا بالتأزيم واثارة الفتنة». وعند سؤاله من قبل الاعلاميين عمن يعني بذلك قال «هم من قاموا بتأبين مختطفي طائرة الجابرية».
في هذه الاثناء أبلغ عبدالصمد بما قاله البذالي، الامر الذي دفعه إلى العودة مرة اخرى إلى القاعة ومع انتهاء البذالي من كلمته اعتلى المنصة وقال: «هناك من يشير إليّ في حديثه للتكسب الانتخابي»، مضيفا ان «هذا الامر جيد ويدل على الاختلاف بين المرشحين، لا كما يحاول البعض تصويره بأن المرشحين جميعهم يحملون توجها واحدا الا أننا سنبقى وطنيين».
وهنا قاطعه البذالي بقوله: «انتم تدعون بأنكم مواطنون صالحون في حين انكم سبب التأزيم يا اعوان (حزب الله) وايران، الكويت تستحق افضل من هذا».
فكان رد عبدالصمد: «سنبقى وطنيين».
وبعد احتواء الموقف خرج عبدالصمد من مبنى الادارة قائلا: «ان ما حدث استعراض انتخابي وكل اناء بما فيه ينضح».


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً