جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - العدد 14022

خليل عبدالله: الفساد نخر في المجتمع ومؤسساته

مجلس الأمة -   /  970 مشاهدة   /   14
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

بين مرشح الدائرة الثالثة الدكتور خليل عبدالله في ان الفساد هو الآفة الرئيسية التي تنخر في كيان البلد ومستقبله ولم ينتشر الفساد في تاريخ الكويت مثلما هو عليه الآن وصل إلى جميع القطاعات والشرائح والمستويات في نظامنا الإداري والمالي، وبلغ السلطتين التشريعية والتنفيذية ايضا ولا توجد حلول سحرية لاجتثاث الفساد، من المجتمعات ولكن توجد خطوات يمكن اتخاذها للحد منه وجعل تكلفته عالية على المفسدين.
وقال عبدالله في تصريح صحافي: «ان الفساد مرض داخل النفوس قبل أن يكون في الواقع الخارجي ومن هذه الخطوات التي يمكن أن نحد من الفساد هو متابعة الذمة المالية للأفراد في المناصب القيادية في السلطتين التنفيذية والتشريعية حيث ينبغي متابعة القيادي وعضو مجلس الأمة منذ بداية شغله للمنصب وحتى 10 سنوات بعد تركه لهذا المنصب بحيث تكون المتابعة له ولأقاربه من الدرجة الأولى وتتم المراقبة من خلال متابعة الحسابات والأملاك في الداخل بشكل أساسي وفي الخارج حسب الطلب والحالة ويتم كذلك بشكل خاص متابعة مصادر تمويل الحملات الانتخابية لأعضاء مجلس الأمة ومصاريفهم وكذلك الهدايا التي يتم تسلمها من القياديين في كلتا السلطتين.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً