جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأربعاء 29 مارس 2017 - العدد 13785

اسمع يا وافد!

سدانيات

مقالات -   /  23,939 مشاهدة   /   17
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
لم أشأ أن أكرر موضوع الوافدين مرة أخرى، ولكنَّ المستجدات التي طرأت على الساحة الكويتية أجبرتني على طرح تكملة للموضوع من زاوية أخرى. فالنائبة صفاء الهاشم، ما انفكت تكرر موضوع الوافدين وخطره على المجتمع، طارحة بعض الحلول للحد من وجودهم في الكويت، وكان منها فرض رسوم على الطرق التي يستخدمها الوافد، وعدم إعطائهم الدواء بالمجان وغيرها من الأمور التي لا يمكن أن تخطر ببال أحد!.

وأنا أقف حائراً لماذا تطرح هذه الحلول غير الإنسانية لفئة تشكل ثلثي المجتمع. والمستغرب أنَّ جميع الحلول التي تطرح تعتبر مضايقات مالية لفئة تشكل أجورهم أقل الأجور في الدولة. ويعزو الكثير من نواب مجلس الأمة ومناصريهم هدفهم من هذه الحملة الشعواء ضدَّ الوافدين، أنَّهم خطر على التركيبة السكانية وأنَّهم عمالة ذات إنتاج غير جيد، وإلى آخره من هذه الاتهامات التي مللنا من سماعها.

كيف لعامل أن يكون منتجا وهو يعاني القلق طوال تواجده في الكويت؟ فأجره لا يكاد يكفي عيشه هنا، وسكنه لا يمكن أن يرقى لسكن الإنسان المحترم في شقق أقرب لأقفاص الدجاج منها لمساكن الإنسان. وكيف له أن يكون منتجا وهو يرى التمايز العنصري في المعاملة في هيئات الحكومة ومؤسساتها؟ وكيف يعيش حياة كريمة وهو في وظيفته الحكومية لا يترقى ولا يحصل على زيادات فقط لأنَّه وافد؟ وكيف له أن يشعر بالأمان وهو يحارب في أبسط حقوقه الإنسانية؟.

إنَّ علاج القضية السكانية لا يأتي عبر مهاجمة الوافدين بكرة وعشيا، ولكن يأتي عبر وضع حلول وأُطر تنظم حياة الناس بكل أشكالهم ومشاربهم. فإذا أردت إنسانا منتجا فلا بدَّ عليك أن توفر له حياة كريمة وعادلة تضمن له حقوق الإنسان كلها، وبدلا من الخطب الرنانة في الندوات ومجلس الأمة وفي القنوات الإعلامية، أتمنى ممن يتبنى هذا التوجه قبل محاسبة الوافدين على تقصيرهم وكثرتهم، محاسبة تجار الإقامات الذين كدَّسوا عمالة سائبة في شوارع الكويت وهم يأخذون على الشخص مئات الدنانير. وأتمنى أن يحاسبوا أصحاب البنايات المخالفة للقانون التي أصبحت أشبه بعلب السردين لا شقق تضم عائلة كاملة. وأتمنى أيضا محاسبة المدارس الخاصة التي ترفع رسومها كل نصف سنة من دون حسيب أو رقيب... بعد هذه الخطوات نستطيع أن نقول للحكومة أو للمجلس افعلا ما بدا لكما في قضية التركيبة السكانية.

خارج النص:

المضحك في موضوع الوافدين، أنَّ من ينادي بتقليل عددهم لا يعي أنَّ الوافدين العاملين في مجلس الأمة يبلغ عددهم ضعف أعضاء مجلس الأمة. فالأجدى للسيدة الفاضلة قبل تعديل التركيبة السكانية للدولة، أن تعدل التركيبة السكانية للمجلس، فتطرح فكرة التكويت لكل وظائف المجلس بما فيها المراسلون وعمال النظافة والخدمات العامة والمستشارين... فلا يصح أن يكون باب النجار «مخلع».

AlSaddani@hotmail.com

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي:





مجموع التعليقات: 24 (المنشورة: 24، قيد المراجعة: 0)

  • 24 - شكر وتقدير
    انا إن عجزت ان اوصل لك شكري وتقديري على هذا الكلام الطيب فلن اعجز بإذن الله ان اوصل دعواتي لك لملك الملوك جل جلاله الغني الكريم سبحانه، استاذنا الفاضل جزاكم الله خيرا على وقفتك هذه وتقبلها منك ونفسي حد يوصل للنائبة الهاشم حديث النبي صلى الله عليه وسلم "اللهم من ولي من امر المسلمين امرا فرفق بهم فارفق به، ومن ولي من امر المسلمين امرا فشق عليهم فاشقق عليه" فلتنظر النائبة لمواطن اقدامها اين تقف هل هي ترفق ام تشق؟
    قدري اني وافد -


  • 23 - أكرمك ربى
    أنت انسان محترم
    انسان -


  • 22 - صح لسانك لقولك الحق
    ماقلت إلّا الحقيقة // فنحن مع عائلتنا فى الكويت الحيببة التى ندعوا لها بالأمن والأمان دائماً // نصرف معظم الراتب فى الإيجار وتكاليف المعيشة والأقساط يععنى ((منّه فيّه)) ومايتبقى يكاد لايذكر // ونرجوا رحمة الله دائماً اّلا يحدث طارئ مفاجئ يقضى على ماتبقى من الراتب الذى لم يزد مليماً واحداً منذ 6 سنوات
    أشرف مصطفى كامل -


  • 21 - اسمع يا وافد
    اشهد الله انك رجل وصاحب كلمه حق
    ابو مشعل -


  • 20 - الرب يباركك و يفتح لك أبواب الجنة
    شكراً لك جزيلاً من صميم القلب بأنك شعرت في قهر الذي يعيشه الوافد اي جعل الله كلمتك في ميزان حسناتك يوم القيامه.. فقد لمست قلوبنا في الحقيقه ... حيث ان هذه الفئة ليس لها من يدافع عنها ...

    وافده خلقت في دولة الكويت أراد الله ان يكون رزقها في هذا البلد -

    الرب يباركك و يفتح لك أبواب الجنة -


  • 19 - صح لسانك
    نحن نعلم ان رأيك في مسألة الوافدين هو راي شريحة كبيرة من اخوتنا الكويتين لكن التأجيج الاعلامي والحملات عنصرية التي يريد بعض النواب استخدمها لتخدم مصالحه في السلطة و الشهرة امر لا يخفى على الكثير فهي مجرد جعجعة من دون طحن.
    عايش المعطش -


  • 18 -
    صدق من قال إن خليت خربت بارك الله فيك واعانكم على قول الحق دائما
    (زائر) -


  • 17 - بارك الله فيك
    بارك الله فيك أستاذ محمد و كثر من أمثالك. فعلا مقال أصاب القلب في الصميم. كل كلمة كتيتها عبرت بشكل دقيق جدا ما نشعر به.
    Mohamed Mahmoud -


  • 16 - كفو ..صح لسانك
    يعطيك العافيه ..علي هالكلام الموزون ونحمد الله . علي ان الشرفاء امثالكم اظهروا الصوره الغائبه عن كثير
    الفيومي fayomi -


  • 15 -
    صح لسانك والله أننى أرى أن هذه التصريحات مقصودة مئة بالمئة من أعداء الكويت لخلق الحقد والكره لهذا البلد مما ينعكس سلبا علي الجميع
    زيد الظاهر -


  • 14 - حقيقة
    أصبت كبد الخقيقة وأردت الاصلاح
    سدد الله خطاك ونفع المجتمع بك

    مصطفى العليمي -


  • 13 - انتصرت للمظلوم
    جعل الله كلمتك في ميزان حسناتك يوم القيامه.. فقد لمست كبد الحقيقه ... ورانتصرت لفئة ليس لها من يدافع عنها ...
    وافده أرد الله ان يكون رزقها في هذا البلد -


  • 12 - شكرا سيدي الكاتب
    لا املك الا ان انحنى لك شكرا وتقديرا سيدي الكاتب فمقالك يدل على وعي ونصج وثقافة فقد حللت المشكلة بدقة وانصفت المظلوم وارسلت بر سائل للمتشدقين والى كل من يتفوه بكلام عنصري فياليت الكل بعقلك ونضجك
    مصري -


  • 11 - الله محييك
    انت اصيل ابن اصل وابن عالم وناس أكابر
    rasheed -


  • 10 - اصبت كبد الحقيقة
    احسن اخي الكريم فقد اصبت الحقيقة وحللت المشكلة . الدولة المتقدمة تقدمت وبرز فيها علماء عرب وغيرهم اثروا الانسانية كلها بعلمهم واعمالهم الجليلة لانهم ببساطة وجدوا في هذه الدول الانسانية والمساواة والعدل ، فاعطوا لها افضل مما اعطوا لبلادهم الذين ولدوا فيها..
    Mohamad -


  • 9 - في الصميم
    صدقت
    أبو علي -


  • 8 - هجوم غير مبرر
    هذا الهجوم علي الوافدين لا يصح و غير مبرر اصلا حيث انهم يعملون في أماكن تفيد في البداية المجتمع الكويتي كالمدرس او الطبيب او حتي العامل
    اذا كانت النائبة المحترمة تريد ان تنقض النظام فلا يكون اصغر ترس في المنظومة هوا السبب

    كما ان الوافد جزء لا يتجزأ من اقتصاد الدولة حيث انه يسكن بأكثر من نصف راتبة
    يأكل بأكثر من ربع راتبة
    يعالج اولادة و يعلمهم بالباقي

    اذا كان الوافد يوفر القليل القليل لمستقبله فهذا اقل حقوقة

    Saied Abu Shady -


  • 7 - احسنت
    نعم الراي و اكرم بها الكلام
    وافد -


  • 6 - شكرا ...وتحليك المنطقى
    السلام السيد الكاتب المحترم والاخوه المواطنيين
    اعلم ان اغلبكم لستم على وفاق مع الاخت النائبه لاسباب بعيدا عن الكلام الانتخابى والخطب ولكن لما لمستوا فيه من بعد اجتماعى للمقيمين (وليس وافد فى كلمه عنصريه ) اولا السيد الكاتب جاب حل سهل (من اتى بالعامله وتركها فى السوق -تجار الاقامه والمقاوليين ) ثانيا ( بعض الوافديين ولاسف اساؤا الى نفسهم والينا باستخدام طرق الاحتيال والنصب او قله الكفائه مما تكون لدى المواطن بالحقد والغيض من هذا المقيم النصاب والمخادع -ولكن لاضا اخذ العاطل على الباطل فى سله واحده وكل المقيميين "" غذرا نصابيين "" هى طبيعه البشر
    عوده الى الحلول "" ان الله تعالى خلق لنا عقول مختلفه لكى تكمل بعضها "" اين مكن الشر ؟؟؟ يحل اولا
    التكويت موضوع جيد وملفت ويستحق واهل هذا البلد اولى بخدمتها .. نبدا من الاستغناء عن الخدم الزائد.

    د . وليد -


  • 5 - شكرا من القلب
    الف شكر على هذا المقال الرائع
    عمر -


  • 4 -
    بارك الله فيك استاذ محمد
    كلامك موزون
    والله دائما أرى فيك الإتزان والحكمه
    وأتمنى أن ينال هذا الكلام من قلوب المسؤلين
    وليس من ابصارهم فقط
    والله لن تخلف هذه الهتافات المتردده من البعض
    الا بما هو أذى للمجتمع ككل من كره وبغض البعض للآخر
    ونسأل الله الخير للكويت وللأمة العربيه

    محمد صالح -


  • 3 - لا فوض فوك
    لا فوض فوك استاذنا
    يا ريت الكل يتعلم من كلام الكويتين الشرفاء الحقانين امثالك و امثال الاستاذ محمد العطوان ابناء كويت الخير علي حق

    Am ahmed -


  • 2 - wow
    والله مقالة نارية ، تسلم ايديك يا استاذ/ سدانى .
    وازيد الشعر بيتاً لصفاء ، غالبية موظفى الديوان الاميرى من المصريين ..

    ana -


  • 1 - بارك الله فيك
    بارك الله فيك
    وصح لسانك
    واشكرك على عظم التفكير المنطقي
    داخل النص وخارج النص
    فكل انسان يجب ان يبدأ بنفسه اولا

    Wael. Azab -

 


X