جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|السبت 21 أكتوبر 2017 - العدد 13991

جعفر رجب / تحت الحزام / سؤال وجواب

مقالات -   /  4,694 مشاهدة   /   63
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

قررت الاتصال بنفسي، ثم سؤال نفسي بعض الاسئلة، والاجابة عن اسئلتي:
• هل انت مع تجمع الا الدستور؟
- شوف يا حبيبي، لا يفترض في اي مباراة ان اكون مشجعا لاي فريق، فأنا قد اشجع فريقا ثالثا، او قد لا اكون مشجعا للمباريات ولا متابعا لها... أما بالنسبة لتجمع الا الدستور والذين يرفعون شعار عن عدم المساس بالدستور، فان ثلاثة ارباعهم يؤيدون ويشجعون ويطبلون لتغيير المادة الثانية من الدستور! ألا تعتبر المادة الثانية دستورا؟! ام هو ابن عمه أو جاره؟!
• كلامك صحيح ما شالله علي، اسئلتي وجيهة واجاباتي ايضا، طيب وما رأيك بالشعبي؟
- انه تجمع يسعى الى تطبيق القانون ومحاسبة المتجاوزين ويسعى ايضا الى تجميع اكبر قدر ممكن من نواب الفرعيات الذين تقتصر امكاناتهم على افخاذهم!
• انك تردد كلام الاعلام الفاسد؟
- الاعلام ليس سلة بيض حتى يفسد، هناك اعلام موجه واعلام محايد، اعلام شعبي واعلام رسمي، اعلام رزين ورصين واعلام اصفر، اعلام حزبي ايديولوجي واعلام تجاري... اما اعلام فاسد واعلام طازج، اعلام فاسد فاسق يشرب الخمر، واعلام مصلٍ وصائم ويعتكف المسجد فلا وجود له... باختصار هناك اعلام جيد يلتزم بأخلاقيات المهنة واعلام رديء، اعلام مسؤول واعلام غير مسؤول، ولذلك وضعت القوانين لمحاسبة المسيء سواء كان اعلاما او وزيرا او نائبا، والنظام الديموقراطي يتميز بالمحاسبة وكلما زادت المحاسبة قل الفساد، مثال بسيط، النائب في بريطانيا مثلا اقل فسادا منه في الكويت، ليس لان النائب هناك صالح وعندنا فاسد، بل لان هناك اعلاما وقوانين تحاسب النائب على معجون اسنان، وعندنا نائب يتحول الى مليونير، خلال اول اسبوع دوام!
• هل هذا يعني انك تؤيد الاسفاف؟
- الاسفاف انتقل من المجلس الى الشارع، خطاب التخوين والتكذيب والشتم والتعريض طبخ في المجلس وقدم للشارع ليتناوله ويجتره، وكلا الجانبين الموالي والمعارض يستخدم اللغة نفسها، السياسة تحولت الى سوق بغاء ونحن بكل سذاجة نبحث في شوارعها عن قديسين وراهبات!
• ماذا تعني؟
- من يخاف ركوب الامواج ومن تجرحه الكلمات والمقالات فعليه بالنوم في بيته، ولا يرز صوره في الصحف، ذكرا كان أو أنثى!
• يا سلام على اسئلتي واجوبتي حكيمة...


جعفر رجب
jjaaffar@hotmail.com


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً