جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الإثنين 20 نوفمبر 2017 - العدد 14021

«القصّر» سلّمت مليون دينار للمستفيدين خلال 6 أيام

محليات -   /  1,556 مشاهدة   /   3
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

أعلن وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشؤون القصّر الدكتور فالح العزب تسليم مبلغ 977 ألف دينار لـ 2303 مستفيدين، في اليوم السادس من بداية حملة تسليم المبالغ المستحقة للذين زالت صفة وصاية الهيئة عنهم لبلوغهم سن الرشد.

وقال مصدر مسؤول لـ«الراي»، إن «هذه المبالغ هي أموال راشدين زالت صفة وصاية الهيئة عنهم»، لافتاً إلى أن «الراشد يتسلم كافة مستحقاته عند بلوغه سن الرشد، إلا أنه تتبقى أمور متعلقة مثل أرباح في البورصة تودع في حسابات الهيئة لتسلمها لمستحقيها».

وأضاف أن «بعض هذه المبالغ ظلت حبيسة في حسابات الهيئة نحو 47 عاماً، حيث كانت هناك صعوبة في ايصال هذه الأمانات لأصحابها نظراً لتغيير حسابات بعض المستحقين»، مبيناً أن «الهيئة كانت تسعى لتسليم هذه المبالغ للإدارة العامة للتنفيذ لتكون حارساً قضائياً على هذه الأموال، إلا أن العزب رفض الفكرة واقترح اطلاق الحملة ليتفاعل معها الجميع».

وعن الحالات التي تستهدفها الحملة، أكد المصدر أن «الحملة تشمل جميع المواطنين حتى وإن لم يكونوا قصّر»، موضحاً أنه «قد يكون الأب قاصراً في فترة السبعينات أو الثمانينات دون أن يعلم ابناؤه أو يستعلموا عن مستحقات والدهم لدى الهيئة»، مردفاً أنه «حتى في الورثة اذا وجدت مستحقات لشخص متوفى فإن إمكان الورثة احضار شهادة حصر وراثة لتسلم مستحقات ذويهم».

وأضاف أن «الحملة سلمت مبالغ تصل لمليون دينار تقريباً، وتسعى الهيئة لتسليم جزء كبير من اجمالي المبلغ وهو 7.870 مليون دينار»، آملاً أن «يتبقى أقل مبلغ ممكن بعد شهر من اطلاق الحملة ليتم اتخاذ قرار آخر في كيفية آلية تسليمه للمستحقين».


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً