جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 19 أكتوبر 2017 - العدد 13989

نصائح للطلبة بالمذاكرة بتركيز وفق جدول زمني

توجيها الكيمياء واللغة الفرنسية طمأنا طلبة الثاني عشر عن اختباري الغد

محليات -   /  1,895 مشاهدة   /   4
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
منال عبدالعزيز: توجيه «الفرنسي» حريص على تطبيق مبدأ الأمانة والعدالة أثناء التصحيح

فاطمة بوعركي لطلبة الكيمياء: ادرسوا أكثر من مادة في اليوم وعدم التركيز على مجال واحد حتى لا يتشتت الذهن

منى الأنصاري: المسائل الحسابية لا تذاكر بالقراءة النظرية بل تحتاج إلى ورقة وقلم وتطبيق بعد الفهم

فيما طمأن توجيها مادتي اللغة الفرنسية، للصف الثاني عشر الأدبي، والكيمياء، للثاني عشر العلمي، عن الأسئلة وانسيابيتها وأنها تقيّم ما تعلمه الطلبة خلال الفصل الدراسي الثاني، قدم موجهون نصائح للطلبة بضرورة المذاكرة بتركيز مع وضع جدول زمني لها حتى يتسنى للطالب إنجاز المنهج بشكل عملي وعلمي.

الموجه الفني العام للغة الفرنسية منال عبدالعزيز أكدت أن التوجيه الفني استعد منذ فترة للاختبارات النهائية بعقد اجتماعات فنية لتسهيل مهمة أداء الامتحانات وطريقة تقويمها، إذ تم إخطار جميع المعلمين والمعلمات بضرورة إعطاء المنهج كاملا وشرحه مفصلا دون اختصار لأي جزئية سواء من كتاب الطالب أو كتاب التدريبات.

وأضافت عبدالعزيز أنه تم تدريب الطلاب على كافة أنواع الأسئلة، لافتة إلى ان على المعلمين حل بعض نماذج الامتحانات وتدريب الطلاب عليها فالمعلم مسؤول مسؤولية مباشرة عن ذلك وكذلك التوجيه الفني، مشددة على ضرورة الإجابة عن كل أسئلة الطلبة واستفساراتهم. وذكرت أن التوجيه الفني العام حريص على تطبيق مبدأ العدالة والأمانة أثناء التصحيح حتى لا يبخس حق أي طالب أو طالبة.

بدورها، أكدت الموجه الفني العام لمادة العلوم فاطمة بوعركي حرص التوجيه العام على تزويد مركز المعلومات بالوزارة ببرمجيات متكاملة تتضمن عرضا للدروس واسئلة تقويمية واوراق عمل وفيديوهات وصور توضيحية للدروس المختلفة لمادة الكيمياء وغيرها وذلك لتحميلها على جهاز التابلت الخاص بالطالب.

ودعت بوعركي طلاب وطالبات الصف الثاني عشر المقبلين على اختبار الكيمياء الى وضع جدول زمني لزيادة التركيز، بحيث يتم دراسة أكثر من مجال في نفس اليوم وعدم التركيز على مجال واحد بهدف الانتهاء منه، مما ينتج عن ذلك مزيد من التشتت الذهني في المفاهيم الواردة في الكتاب.

من جانبها، قالت رئيس اللجنة الفنية المشتركة للكيمياء منى الانصاري «إن المسائل الحسابية لا تذاكر بالقراءة النظرية وانما تحتاج الى ورقة وقلم وتطبيق بعد الفهم، ويكون وفق مراحل متتالية اولها كتابة معطيات المسألة مع الوحدات المعطاة، ومن ثم تحديد المطلوب وكتابة القوانين وبالتالي التطبيق في القوانين بالتدريج حتى الوصول للمطلوب».

وأشارت الانصاري الى ان تطبيق العمليات والمسائل الحسابية يتم من خلال عمل ملخصات للمفاهيم الاساسية والتدريب الكافي على تطبيق المسائل الحسابية وحفظ القوانين، وحل جميع التمارين المكتوبة في نهاية الوحدات أو نماذج امتحانات سابقة.

أما في ما يخص المعادلات الكيمائية، فنبهت الأنصاري الى أن معرفة قواعد كتابة الصيغ الكيمائية تتطلب معرفة رموز العناصر وتكافؤاتها وحفظ المعادلات الكيمائية والتأكد من المتفاعلات والنواتج، ووزن المعادلة مع كتابة ظروف التفاعل على السهم والاستمرار في مراجعة المعادلات دوريا، وتكرارها شفويا عدة مرات ثم كتابتها نظريا وبعده ذلك كتابتها غيبيا مع التأكد من صحتها بعد ذلك، داعية الطلبة الى التأكد من قواعد التسمية الخاصة بكل مركب وكل مجموعة (المجموعات الوظيفية) من المركبات وفقا لنظام الأيوباك.

وأفادت بأن الاستعانة في بنوك الاسئلة الموجودة على موقع الوزارة الالكتروني يساهم في تسهيل الدراسة لافتة في الوقت ذاته الى أن المذاكرة لمدة نصف ساعة ومن ثم الاستراحة لمدة ثلاث دقائق تساعد على تنشيط الذهن والاستيعاب بشكل اكبر واسرع. وناشدت أولياء الامور الى متابعة الأبناء طوال العام والتعامل مع فترة الاختبارات بصورة عادية مع وضع حوافز للطالب تحثه على الاجتهاد والمذاكرة، وتذكيره الدائم بأن سيحصل على ما يقدره الله سبحانه لتجنب الارتباك والتوتر.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً