جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأحد 23 أبريل 2017 - العدد 13810

السفير الايطالي: البيروقراطية الكويتية أبطأت سير صفقة «يوروفايتر»

القبطان باجنوتا: 11 كويتياً يدرسون في الأكاديمية البحرية الإيطالية كل دورة

محليات -   /  820 مشاهدة   /   3
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
الفرقاطة انطلقت من لاسبيتسيا متوجهة إلى جنوب شرقي آسيا وأستراليا وستعود لإيطاليا أول يونيو

توقف الفرقاطة CARABINIERE في الكويت دليل قوة العلاقات بيننا

أعداد الطيارين الكويتيين المتدربين في إيطاليا تتراوح بين 70 و80 متدربا لا يتدربون جميعا على «يوروفايتر»
كشف سفير إيطاليا لدى الكويت جيوسيبي سكونياميليو عن «بعض المعوقات البيروقراطية من الجانب الكويتي» لصفقة طائرات اليوروفايتر التي عقدت بين الكويت وإيطاليا، مستدركا بالقول «لكن كل شيء سيكون على ما يرام، وقد بدأنا العمل بجدية في هذا المشروع وستكون جميع الأمور ممتازة قريبا جدا».

وبين سكونياميليو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع قائد السفينة وممثلي عدة شركات ايطالية ساهمت في صناعة الفرقاطة وتجهيزاتها على متن الفرقاطة التي كانت بمثابة معرض متنقل للمنتجات العسكرية الحربية والتكنولوجيا الحديثة مساء أول من امس ان «أعداد الطيارين الكويتيين المتدربين في ايطاليا تتغير سنويا ولكنه يتراوح بين 70 و80 متدربا وهؤلاء لا يتدربون جميعا على يوروفايتر».

وبدوره، أكد قبطان الفرقاطة الايطاليه فرانسيسكو باجنوتا ان «الكويت إحدى محطات حملتنا البحرية التي تستهدف جنوب شرق آسيا واستراليا والخليج، لوجود تعاون كبير بين بحريتي البلدين وبالذات في مجال التدريب حيث ان هناك نحو 11 طالبا مستجدا كويتيا يدرسون في الأكاديمية البحرية الايطالية في كل دورة».

واضاف القبطان في كلمة بحفل الاستقبال عقب المؤتمر الصحافي بحضور العقيد عاطف الحبشي مدير عام الادارة العامة لأمن الموانئ ان «الهدف من هذه الرحلة والحملة الدعائية التي على متنها هو تأكيد التواجد والمراقبة البحرية وتعزيز أنشطة التعاون القائمة فعلياً مع بعض الحلفاء عبر الأقاليم».

واشار الى «التعاون القديم والمثمر ما بين الكويت وايطاليا في جميع المجالات الحيوية لاسيما العسكرية»، لافتا إلى أن «الفرقاطة ستشارك في تنفيذ انشطة تدريبية مشتركة مع القوات البحرية المسلحه في الدول التي تزورها بالاضافة الى الاجتماعات التشاورية التي من شأنها تعزيز بناء القدرات البحرية».

وذكر باجنوتا ان «الفرقاطة الأوروبية متعددة المهام FREMM كارابنييري انطلقت من ميناء لاسبيتسيا الإيطالي متوجهة إلى جنوب شرق آسيا وأستراليا وستعود لايطاليا في الاول من يونيو المقبل»، موضحا انها «زارت وستزور بلدانا مختلفة كالسعودية واستراليا واندونيسيا وماليزيا وعمان وباكستان وسنغافورة وسريلانكا وقطر والكويت والبحرين».

يذكر أن الفرقاطة كارابنييري تسلمتها البحرية الإيطالية في أبريل 2015 وهي مضادة للغواصات ومزودة بنظام سلاح دفاعي واستكشافي من أحدث طراز والاكثر تطورا سواء في المجال العسكري أو المدني.

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


أضف تعليقك


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي:






 


X
X