جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 21 سبتمبر 2017 - العدد 13961

المطيري لـ «الراي» الإلكترونية: «الأشغال» أدت عملها.. وغزارة الأمطار السبب في تجمع المياه

محليات -   /  3,596 مشاهدة
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

كشف مدير محافظة الجهراء لصيانة الطرق والشبكات في وزارة الأشغال المهندس عيد المطيري أن موجة الأمطار والعواصف الهوائيه التي هطلت فجر اليوم قد أصابت عدد من الشوارع في منطقة الجهراء، لافتا أن هناك ثلاث مواقع في المنطقة قد تأثرت بالأمطار ومنها الشارع الحادي عشر في منطقة الواحه كذلك الدوار مقابل المخفر في الجهراء.

واضاف المطيري في تصريح لـ «الراي» الإلكترونية أن هناك شارع آخر تأثر والذي يفصل مابين منطقة الواحة ومنطقة البنايات الإستثمارية حيث كان هناك تجمع للمياه فيه بخلاف تجمع المياه الذي وقع في مستشفى الجهراء كذلك هناك تجمع للأمطار في منطقة تيماء.

ولفت المطيري أنه تم إزالة الأنقاض والأوساخ وبعض العوالق والأشجار التي كانت عالقه فوق غرف تصريف الأمطار في الدوار الذي يقع في مقابل مخفر الجهراء والذي تسبب بعدم تصريف المياه وتدفقها بشكل انسيابي

وبين أن العواصف الهوائيه كانت سريعه مماتسببت في قطع الأشجار في الشوارع، مبينا أنه تم إزالتها من الطريق كما قام الفريق بجلب مضختين لسحب مياه الأمطار من مستشفي الجهراء

ونوه أننا عالجنا جميع فتحات التصريف وإزالة الأوساخ من المناطق التي تأثرت بها معتبرا أن ذلك يحدث بسبب عدم وجود وعي وإنه يتم رمي المخلفات وقناني المشروبات في الشوارع حيث ينتهي بها الأمر كعوالق في غرف تصريف المياه

وتابع «كما تأثرت منطقة تيماء وذلك لعدم وجود شبكه مافيه للتصريف كونها منطقة مؤقته».

وبين المطيري أنه تم إزالة الأشجار المتكسرة متوقعا حدوث مثل هذه الأمور وذلك لعدم الوعي ورمي المخلفات بالشورع، نافيا أن تقاعس الوزارة وراء ذلك بل طبيعة الأمطار وغزارتها، مؤكدا أن الوزارة أدت عملها بشكل جيد وعالجت الأسباب.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً