جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - العدد 13603

1500 طالب وطالبة من 75 مدرسة يبدأون غداً حملة تنظيف 25 شاطئاً

تنظمها جمعية المعلمين تحت شعار «انقاذ سواحلنا بساعة»

محليات -   /  469 مشاهدة   /   17
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
تواصل جمعية المعلمين الكويتية استعداداتها المكثفة لحملتها الطلابية الكبرى التي ستنظمها لتنظيف شواطئ الكويت تحت شعار «انقاذ سواحلنا بساعة» بالتعاون مع وزارة التربية والمبرة التطوعية البيئية وجهات حكومية ومؤسسات وشركات اهلية عدة وبمشاركة اكثر من 1500 طالب وطالبة من مرحلتي الابتدائية والمتوسطة وتغطي معظم سواحل منطقة «عشيرج» في الدوحة شمال البلاد الى شواطئ الفنطاس جنوبها.
واشار أمين صندوق جمعية المعلمين الكويتية رئيس اللجنة التحضيرية عبدالمحسن الصانع، عقب اجتماع اللجنة المنظمة للحملة المكونة من جمعية المعلمين والمبرة التطوعية البيئية مع مشرفي ومشرفات المدارس المشاركة ان الحملة تشارك فيها وزارات التربية والداخلية والصحة وبلدية الكويت وشركة المشروعات السياحية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي (يو ان دي بي)، وان حفل التدشين سيقام في تمام الساعة 8.30 من صباح غد الاربعاء بشاطئ ابراج الكويت.
وأضاف الصانع ان الحملة تهدف الى غرس روح وقيم وحب العمل التطوعي واهمية المحافظة على البيئة عند النشء والشباب خصوصا ان الشريحة المستهدفة في الحملة هي طلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية والمتوسطة في جميع مناطق الكويت التعليمية وان اللجنة المنظمة طلبت من وزارة التربية ترشيح 12 مدرسة من كل محافظة بالكويت مقسمة بالتساوي بين المرحلتين وبين مدارس البنين والبنات ليصل عدد المدارس الى 72 مدرسة بمعدل 20 طالب من كل مدرسة.
واعتبر الصانع هذه الحملة اكبر حملة تقام في الكويت معنية بتنظيف عدد كبير من الشواطئ يصل الى 25 شاطئا تنطلق في وقت واحد، مشيرا الى انه سيتواجد خلال الحملة منسق عام في كل شاطئ ليصدر التعليمات والارشادات بالاضافة الى مشرفين لكل مدرسة.
وعن الجهات المشاركة في الحملة قال الصانع ان وزارة الداخلية ستعمل على تنظيم المرور وتوفير طائرة مروحية لتوثيق وتصوير العملية الممتدة على طول ساحل الكويت في حين ستوفر وزارة الصحة الاسعافات الاولية فيما ستقوم بلدية الكويت بتوفير ادوات للتخلص من النفايات من اكياس وآليات رفع المخلفات بينما توفر المبرة التطوعية البيئية الادوات اللازمة للمشاركة من قفازات وارشادات السلامة للمشرفين والمشرفات الذين سينقلونها للطلبة.
من جانبه، أكد رئيس المبرة التطوعية البيئية وليد الفاضل اهمية تقيد المشرفين والمشرفات بالتعليمات الخاصة للسلامة والاشراف على الطلبة وتوعيتهم باهداف الحملة حتى يتسنى للقيم ان تتركز في اذهانهم بشكل اكبر.
واشار الفاضل الى مؤشرات نجاح هذه الحملة بمشاركة اكثر من 70 مدرسة و1500 طالب وطالبة بالاضافة الى الحضور المميز في الاجتماع الذي وزعت فيه المهمات على المدارس والشواطئ.

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


أضف تعليقك


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي:






 


X