جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 21 سبتمبر 2017 - العدد 13961

محمد الصباح: برامج تدريب للكوادر في «هارفرد»

تعاون تاريخي بين «الكويت للتقدم العلمي» والجامعة الأكبر تأثيراً في القرار السياسي في الولايات المتحدة

محليات -   /  744 مشاهدة   /   14
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

كونا- اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السابق عضو مجلس امناء برنامج الكويت في جامعة هارفرد الاميركية الشيخ الدكتور محمد الصباح، اهمية اتفاقية التعاون الموقعة بين مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة هارفرد، والتي جددت أخيراً «لكون جامعة هارفرد ذات التأثير السياسي الاكبر على صناعة القرار السياسي في الولايات المتحدة الاميركية»، والتي لا تمول الكويت بموجبها أبحاثا في «هارفارد» فقط، بل تمول برامج تدريب للكوادر الادراية الكويتية في القطاعين الحكومي والخاص.
وقال الشيخ الدكتور محمد الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أمس، ان العلاقة «التاريخية بين الكويت وجامعة هارفرد بدأت في منتصف السبعينيات، عندما قدمت الكويت كرسيا لدراسة تاريخ العلوم الاسلامية في جامعة هارفرد»، معتبرا هذه العلاقة في ذلك الوقت «تقليدية لان الكويت كانت تعد جهة تمول كرسي ابحاث في هذه الجامعة العريقة».
واضاف «ولكن مع مطلع الالفية الجديدة اي في عام 2000، قررت الكويت ان تكون هناك علاقة ذات منفعة متبادلة بينها وبين احدى اهم الجامعات الامريكية في العالم، وذات التأثير السياسي الاكبر على صناعة القرار السياسي في الولايات المتحدة، وان تكون هذه العلاقة ذات طبيعة تبادلية، بمعنى ان الكويت لا تمول ابحاثا فقط بل تمول برامج تدريب لكوادرها الادراية في القطاع الحكومي والخاص».
واشار الى ان الاتفاقية نصت على «اختيار كلية كنيدي للدراسات والسياسات الحكومية في جامعة هارفرد لصياغة برامج تدريبية وبحثية تختص في المواضيع المهمة لدولة الكويت ولدول مجلس التعاون الخليجي»، موضحا ان هذه البرامج التدريبية تتعلق ببرنامج فن التفاوض وبرنامج ادارة النزاعات وبرنامج امن الخليج ومنطقة الشرق الاوسط وبرنامج التنمية الاقتصادية وبرنامج تطوير المناهج التعليمية.
واضاف ان «مثل هذه البرامج التدريبية المتنوعة تعتبر فرصة كبيرة ومهمة، وتتيح المجال للباحثين والاكاديميين الكويتيين للاستماع بشكل مباشر الى المختصين في كلية كيندي للدراسات والسياسات الحكومية في جامعة هارفرد، ممن يقومون باعمال استشارية للحكومة الاميركية، وهذا هو البعد المهم لانه اصبح للكويت علاقة مباشرة مع هذه النوعية من المختصين الاميركيين».
وقال «على سبيل المثال برنامج التنمية الاقتصادية لكلية كنيدي تم تطويره بشكل كبير لتمكين الطاقات الكويتية من تنفيذ خطة التنمية لدولة الكويت وترجمتها الى واقع ملموس وهذا هو اهم شيء في هذه المرحلة التي تتطلب تأهيل الكوادر الكويتية للقيام بمسؤولياتها تجاه تنفيذ خطة التنمية».
وحضر هذا الحفل الشيخ الدكتور محمد الصباح، وسفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الشيخ سالم عبدالله الجابر، والمدير العام للمؤسسة الدكتور عدنان شهاب الدين، وعضو جمعية الصداقة الكويتية - الاميركية الدكتور حسن الابراهيم، وعضو مجلس ادارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عادل الصبيح من الجانب الكويتي، اضافة الى رئيس جامعة هارفرد الدكتور فوست، وعميد كلية كيندي للدراسات والسياسات الحكومية في الجامعة الدكتور الويد، ومدير برنامج الكويت مع جامعة هارفرد الدكتور بيرنز.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً