جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأربعاء 29 مارس 2017 - العدد 13785

«يرجى مساعدة حاملها» ... قصاصة تخترق طابور الانتظار

متوافرة ومنتشرة عند ضباط «الداخلية» ولها مفعول السحر

محليات -   /  1,725 مشاهدة   /   28
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
| كتب منصور الشمري |
انتفض ضابط يعمل في ادارة خدمية بوزارة الداخلية من مكانه وهو يهم بقراءة توصية وصلته من زميل له يعمل ضابطا بوزارة الداخلية ايضا واخذ يرحب **بحامل الورقة وينهي معاملته خلال (5) دقائق بعيدا عن الروتين، وطابور الانتظار.
ولقي الشخص حامل القصاصة توديعا حارا من الضابط عقب انهاء معاملته بعبارة «سلّم لنا على بودعيج».
تلك القصاصة الورقية والتي كان لها مفعول السحر في انهاء معاملة مراجع «سوبر» دون الآخرين، وضعتنا في حيرة من أمرنا، ومن باب «الميانة»، سألنا الضابط عن قصة تلك القصاصة، فأجاب ضاحكا «هذي الدنيا طال عمرك شيلني واشيلك ولا يخدم بخيل»، وانا اليوم اعمل في ادارة هجرة (...)، والضابط الآخر يعمل في الفحص الفني بإدارة (...)، فهو يخدمني، وانا اخدمه، ولا تنس ان عندنا اهلاً واقارب واصدقاء يحتاجون منا «الفزعة»، وإذا ما خدمناهم ما راح نخلص من كلمات العتاب والنقد، مثل «هذا نفيسه» وهذا «مايخدم»، وهذا «شايف عمره»، ولذلك فنحن نخدم الناس في اماكننا، ولا مانع من خدمة اهلنا وربعنا خشية من التقصير والتشهير بالدواوين».
ويضيف الضابط بعد ان يرتشف من فنجان القهوة الذي امامه: «ان هذا الامر لا هو عيب ولا حرام وهو يتم وفق القانون ولكننا نراعي عاداتنا بأن «نقوم بصاحب المعاملة ونرحب فيه»، ونستثنيه من الروتين فقط».
وعندما سألناه عن معنى «شيلني واشيلك» قال الضابط بالهجرة يخدم الضابط اللي بالمرور والضابط اللي بالجوازات يخدم الضابط اللي بالفحص الفني وهكذا دواليك.
وحين بادرناه بالقول: «إن هذه القصاصة سرّها باتع ومنتشرة لدى جميع ضباط الداخلية «رد ضاحكا وعلى أكبر مستوى فلا يوجد ضابط بوزارة الداخلية لا يحملها ولا أحد يستغني عنها ولها مفعول السحر».
وعن مكان وكيفية طباعتها قال الضابط «تستطيع طباعتها في المطابع الخاصة او المطابع الحكومية بحكم منصبك كضابط بوزارة الداخلية».
ذلك الموقف استوقفنا كثيرا لاسيما انه حدث على الهواء مباشرة وفي نقل حيّ جعلنا نتساءل عن مصير من لا يحمل تلك الورقة وما مصير معاملته وسط روتين قاتل وبيروقراطية تتسيّد الادارات الحكومية ووسط موظفين التصقت على شفاههم عبارات «تعال باكر» و«الجهاز عطلان» و«معاملتك ناقصة» و«الموظف المختص مريض وغائب».
تبريرات ذلك الضابط ورغم عدم اقتناعنا بها الا انها من المؤكد تشكل له وللعشرات من ضباط الداخلية «قناعة تامة» بدليل الانتشار الكبير لمثل تلك القصاصات بين ضباط الداخلية وانك حينما تحاول اقناع هؤلاء الضباط وموظفيهم بأنهم هم السبب الرئيسي لانتشار مثل هذا النوع من «المحسوبيات» بسبب تعطيلهم لمصالح الناس وبسبب التسبب الذي يغلب على اداراتهم وبسبب الاهمال والغياب والاتكالية لما اقتنع احد منهم بذلك التبرير وأخذوا يجارونك بالحديث وكأن بك «مس من الجنون».

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


آراء وتعليقات


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي:





مجموع التعليقات: 4 (المنشورة: 4، قيد المراجعة: 0)

  • 4 - با خووووى
    يا خووووى انت تبحث عن المثاليه
    هذا شىء مو موجود

    SS -


  • 3 - رد: مجعص الهقط
    يا معود الوافدين شكو !! ولا حتى هذه نحطها عليهم!!
    محمد -


  • 2 - =
    الموضوع متفشي من أصغر رتبة الى أعلى رتبة مع علم الإدارات وواضعي القانون فإذا كان رب البيت بالدف...

    على العموم كله من الوافدين، هم الذين يطبعون الكروت

    مجعص الهقط -


  • 1 - مصخره
    اما انت منصور الشمرى صرت بلاك لست فى الداخليه الله يعينك عليهم هالتروفه
    TEZAB -

 


X