جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 21 سبتمبر 2017 - العدد 13961

الصبيح تصدر قرارات بوقف الالتحاق في أكثر من 40 جامعة حول العالم

محليات -   /  28,999 مشاهدة   /   7
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

| كتب نواف نايف |
اعتمدت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح مجموعة من القرارات بشأن الالتحاق بالمراحل الجامعية والدراسات العليا والمعاهد في مجموعة من الجامعات المختلفة في البلدان العربية والأجنبية، بناء على موافقة مجلس الوزراء على تقرير نتائج زيارة الوفود الاكاديمية.
فقد اصدرت الصبيح قراراً بشأن التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في جميع المراحل التعليمية والدراسات العليا والمعاهد في جمهورية مصر العربية جاء فيه:

مادة أولى:
أولاً - استمرار ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بكافة المراحل الجامعية والدراسات العليا وقفاً نهائياً في كل من الجامعات والمعاهد التالية:
1 - المعهد العالي للدراسات التكنولوجية المتخصصة.
2 - المعهد العالي للدراسات النوعية بمصر الجديدة.
3 - المعهد العالي للدراسات المتطورة في الهرم.
4 - المعهد العالي للدراسات النوعية بالجيزة.
5 - معهد الفراعنة العالي للحاسب الآلي ونظم المعلومات والادارة بالهرم.
6 - معهد المدينة العالي للادارة والتكنولوجيا.
7 - معهد الجزيرة العالي للحاسب الآلي ونظم المعلومات الادارية بالمقطم.
ثانياً - استمرار ايقاف التحاق وتسجيل الطلب الكويتيين بمختلف المراحل الجامعية والدراسات العليا وقفاً نهائياً في الأكاديمية الحديثة لعلوم الكمبيوتر وتكنولوجيا الادارة في المعادي.
ثالثاً - ايقاف وتسجيل الطلبة الكويتيين في جميع المراحل الجامعية والدراسات العليا في كل من:
1 - المعهد التكنولوجي العالي في العاشر من رمضان.
2 - جامعة السادس من أكتوبر.
رابعاً - ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ويعاد النظر في موضوع السماح للالتحاق بها بعد مرور أربع سنوات من تاريخ صدور القرار.
خامساً - ايقاف التحاق الطلبة الكويتيين في تخصص الطب البشري في الجامعات المصرية الخاصة عدا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، شرط ألا تقل نسبة الطالب المقبول في الجامعة عن 80 في المئة في الشهادة الثانوية أو ما يعادلها.
سادساً - ايقاف التحاق الطلبة الكويتيين في تخصص طب وجراحة الفم والأسنان في الجامعات المصرية الخاصة عدا جامعة مصر الدولية شرط ألا تقل نسبة الطالب المقبول في الجامعة عن 80 في المئة في الشهادة الثانوية أو ما يعادلها.
سابعاً - يسمح للطلبة الكويتيين الالتحاق والتسجيل في التخصصات المعتمدة في كل من:
1 - جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا عدا تخصص طب وجراحة الفم والأسنان.
2 - جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب عدا تخصص طب وجراحة الفم والاسنان.
3 - جامعة مصر الدولية عدا تخصص الطب البشري.
مادة ثانية: لا ينطبق القرار على الطلبة الملتحقين بالجامعات المذكورة أعلاه قبل تاريخ صدوره.
مادة ثالثة: عدم السماح بالتحاق الطلبة الكويتيين في أي مؤسسة للتعليم العالي (جامعة/ كلية/ معهد عالي) يتم إنشاؤها بعد صدور القرار ما لم يتم اعتمادها من قبل وزارة التعليم العالي.
مادة رابعة: يسري العمل بهذا القرار اعتباراً من تاريخه.
مادة خامسة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
ولجامعات البحرين اصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قراراً بشأن التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل التعليمية والدراسات العليا فيها، وجاء في القرار:
مادة أولى: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في المراحل الجامعية والدراسات العليا بالجامعات البحرينية الخاصة التالية:
1 - الجامعة الأهلية.
2 - جامعة AMA.
3 - كلية البحرين الجامعية.
4 - جامعة العلوم التطبيقية.
5 - جامعة دلمون للعلوم والتكنولوجيا
6 - الجامعة الخليجية.
مادة ثانية: السماح بالتحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في كل من الجامعة الملكية للبنات، وجامعة البحرين الطبية وجامعة نيويورك للتكنولوجيا.
مادة ثالثة: لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الملتحقين في الجامعات المذكورة في المادة الأولى من هذا القرار قبل تاريخ صدوره.
مادة رابعة: عدم السماح بالتحاق الطلبة الكويتيين في أي جامعة أو كلية يتم إنشاؤها بعد صدور القرار ما لم يتم اعتمادها من قبل وزارة التعليم العالي.
مادة خامسة: يسري العمل بهذا القرار اعتباراً من تاريخ صدوره.
مادة سادسة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
كما أصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن الالتحاق بجميع المراحل الجامعية والدراسات العليا في المملكة الاردنية الهاشمية نص على التالي:
مادة أولى: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة بجميع المراحل الجامعية والدراسات العليا في المملكة الاردنية الهاشمية في الجامعة والكليات التالية:
أولا: جامعة العلوم التطبيقية في التخصصات التالية:
-1 جميع التخصصات بكلية الهندسة.
-2 جميع التخصصات بكلية العلوم الادارية.
-3 تخصص الحقوق.
ثانيا: جامعة فيلادلفيا في التخصصات التالية:
-1 جميع التخصصات بكلية الهندسة.
-2 جميع التخصصات بكلية العلوم الادارية.
-3 تخصص الحقوق.
ثالثا: جامعة جرش الأهلية في التخصصات التالية:
-1 جميع التخصصات بكلية الهندسة.
-2 جميع التخصصات بكلية العلوم الادارية.
-3 تخصص الحقوق.
-4 جميع التخصصات بكلية الشريعة.
رابعا: جامعة الاسراء:
- في جميع التخصصات الهندسية.
مادة ثانية: لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الملتحقين بالجامعات المذكوره اعلاه قبل تاريخ صدوره.
مادة ثالثة: عدم السماح بالتحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في اي جامعة او كلية يتم انشاؤها بعد صدور هذا القرار ما لم يتم اعتمادها من قبل وزارة التعليم العالي.
مادة رابعة: تتم اعادة النظر في هذا القرار بعد مرور اربع سنوات من تاريخ صدوره.
مادة خامسة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ صدوره.
مادة سادسة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
واصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن الالتحاق بجميع المراحل الجامعية والدراسات العليا في ماليزيا جاء فيه:
مادة اولى: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في جميع المراحل الجامعية والدراسات العليا في الجامعة الماليزية: LIMKOKWING UNIVERSITY OF CREATIVE TECHNOLIGY.
مادة ثانية: على الطلبة الكويتيين الحاصلين على قبول من احدى الجامعات الماليزية الحصول على موافقة واعتماد وزارة التعليم العالي على القبول الجامعي قبل بدء دراستهم.
مادة ثالثة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخه.
مادة رابعة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
وللجامعات البلغارية اصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن التحاق وتسجل الطلبة الكويتيين بالدراسة في مختلف المراحل التعليمية والدراسات العليا فيها، نص على:
مادة اولى: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل الجامعية والدراسات العليا في الجامعات البلغارية التالية:
-1 جامعة الاقتصاد الوطني والدولي UNIVERSITY OF NATIONAL AND WORD ECONOMY.
-2 جامعة الطب/ صوفيا MIDICAL UNIVERSITY-SOFIA
مادة ثانية: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في جميع الجامعات البلغارية لمرحلة الدراسات العليا.
مادة ثالثة: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في البرامج الدراسية بالجامعات البلغارية التي تدرس بغير اللغة البلغارية، وعدم اعتماد ومعادلة شهادات الطلاب الحاصلين عليها، وعدم اعتماد البرامج المخصصة للاجانب بهذه الجامعات والتي تدرس باللغة الانكليزية بسبب ضعف مستوى التدريس بها وتدني محتواها العلمي.
مادة رابعة: يشترط للموافقة على تسجيل والتحاق الطلبة الكويتيين في كليات الطب البشري وطب الاسنان والصيدلة واعتماد شهاداتهم توفر الشروط التالية:
-1 أن يكون الطالب حاصلا على الثانوية بقسمها العلمي فقط.
-2 الا يقل معدل الطالب في الثانوية عن 80 في المئة او ما يعادلها.
-3 ان تكون الدراسة باللغة البلغارية.
-4 ان يخضع الطالب الكويتي لامتحان قبول الجامعة، على أن يكون نفس امتحان القبول الذي يمتحن به الطلبة البلغار، وان يجتازه بنجاح.
مادة خامسة: تنطبق نفس الشروط الواردة في المادة الرابعة من هذا القرار على الطلبة الراغبين بدراسة احد التخصصات الهندسية في الجامعات البلغارية عدا معدل الثانوية بقسمها العلمي فيشترط الا يقل عن 75 في المئة.
مادة سادسة: لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الكويتيين الملتحقين بالدراسة في الجامعات البلغارية قبل تاريخ صدوره عدا الملتحقين بالدراسة مخالفة لما جاء في المادة الثالثة والمادة الرابعة والمادة الخامسة فينطبق عليهم هذا القرار.
مادة سابعة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ صدوره.
مادة ثامنة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
اما بخصوص الجامعات في الهند فقد اصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في مختلف المراحل التعليمية والدراسات العليا فيها جاء فيه:
مادة اولى: استمرار ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بكافة المراحل الجامعية والدراسات العليا في الجامعتين الهنديتين الاتيتين:
1 - Periyart university 2 - janardan Rai Nagar University.
مادة ثانية: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل الجامعية والدراسات العليا بالجامعات الهندية التالية:
1 - Sri Venkateshwaraa first Grade College 8 th cross, Maruthi Nagar Madiwala Bangalore.
2 - B.T.M. first Grade College 42 Hosapalya Main Road Kudlugate, Bangalore.
3 - Bangalore City College Chelitere Main Road Kalyan Nagar Bangalore.
4 - Navya College of Management Dcience West Of churd Road Bangalore Karnataaka
5 - Nadgir Instituter of Engineering & Technology Jindal Nagar Bangalore Karnataka.
مادة ثالثة: عدم اعتماد الشهادات التي تمنحها الكليات بالجامعات الرئيسية.
(AFFILIATED COLLEGES)
مادة رابعة: على جميع الطلبة الحاصلين على قبول من احدى الجامعات الهندية الحصول على موافقة واعتماد وزارة التعليم العالي على هذا القبول.
مادة خامسة: على جميع الطلبة الملتحقين بالجامعات والكليات الهندية غير المعتمدة الانتقال إلى جامعة معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي.
مادة سادسة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخه.
مادة سابعة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
كما اصدرت وزيرة التربية وزرية التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل التعليمية والدراسات العليا في اوكرانيا، نص على:
مادة اولى: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل الجامعية والدراسات العليا في الجامعات الاوكرانية التالية:
1 - جامعة سومي SUMY STATE UNIVERSTTY
2 - جامعة بلطافا للطب UKRAINIAN MEDICALSTOMATOLO CICAL ACADEMY
3 - جامعة خاركيف للطب KHARKTV NATIONAL MEDICAL UNIVERSITY
4 - كلية السكك الحديدية KHARKTV STATE ACADEMY OF RTALLWAY TRANSPORT
5 - جامعة ماووب INTERREGIONAL ACADEMY OF PERSONNEL MANEGEMENT MAUP
6 - جامعة خاركيف للالكترونيات KHARKTV NATIONAL UNIVERSTTY OF RADIOPELEC TRONICS
مادة ثانية: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في جميع الجامعات الاوكرانية لمرحلة الدراسات العليا.
مادة ثالثة: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في البرامج الدراسية بالجامعات الاوكرانية التي تدرس بغير اللغتين الاوكرانية او الروسية وعدم اعتماد ومعادلة شهادات الطلاب الحاصلين عليها وعدم اعتماد البرامج المخصصة للاجانب بهذه الجامعات والتي تدرس باللغة الانكليزية بسبب ضعف مستوى التدريس بها وتدني محتواها العلمي.
مادة رابعة: يشترط للموافقة على تسجيل والتحاق الطلبة الكويتيين في كليات الطب البشري وطب الاسنان والصيدلية واعتماد شهاداته توافر الشروط التالية.
1 - ان يكون الطالب حاصلا على الثانوية بقسمها العلمي فقط.
2 - ألا يقل معدل الطالب في الثانوية عن 80 في المئة او ما يعادلها.
3 - ان تكون الدراسة باللغة الاوكرانية او الروسية.
4 - ان يخضع الطالب الكويتي لامتحان قبول الجامعة، على ان يكون نفس امتحان القبول الذي يمتحن به الطلبة الاوكرانيون، وان يجتازه بنجاح.
مادة خامسة: تنطبق نفس الشروط الواردة في المادة الرابعة من هذا القرار على الطلبة الراغبين بدراسة احد التخصصات الهندسية في الجامعات الاوكرانية عدا معدل الثانوية بقسمها العلمي فيشترط ألا يقل عن 75 في المئة.
مادة سادسة: لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الكويتيين الملتحقين بالدراسة في الجامعات الاوكرانية قبل تاريخ صدوره عدا الملتحقين بالدراسة مخالفة لما جاء في المادة الثالثة والمادة الرابعة والمادة الخامسة فينطبق عليهم هذا القرار.
مادة سابعة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ صدوره.
مادة ثامنة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
وللجامعات السلوفاكية، اصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل التعليمية والدراسات العليا بها، جاء فيه:
مادة أولى: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين بالدراسة في كافة المراحل الجامعية والدراسات العليا بالجامعة السلوفاكية للتكنولوجيا STU.
مادة ثانية: ايقاف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في جميع الجامعات السلوفاكية لمرحلة الدراسات العليا (الماجستير/الدكتوراه).
مادة ثالثة: وقف التحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في البرامج الدراسية بالجامعات السلوفاكية التي تدرس بغير اللغة السلوفاكية، وعدم اعتماد شهادات الطلاب الحاصلين عليها، وعدم اعتماد البرامج المخصصة للاجانب بهذه الجامعات والتي تدرس باللغة الانكليزية بسبب ضعف مستوى التدريس بها وتدني محتواها العلمي.
مادة رابعة: عدم اعتماد شهادات الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات السلوفاكية التي تتبنى اختصار الفصل الدراسي إلى سبعة اسابيع فقط، او اي شكل من اشكال الدراسة الزمنية المكثفة.
مادة خامسة: يشترط تسجيل والتحاق الطلبة الكويتيين في كليات الطب البشري وطب الاسنان والصيدلة واعتماد شهاداتهم توفر الشروط التالية:
1 - ان يكون الطالب حاصلا على الثانوية بقسمها العلمي فقط.
2 - ألا يقل معدل الطالب في الثانوية عن 80 في المئة او ما يعادلها.
3 - ان تكون الدراسة باللغة السلوفاكية.
4 - ان يخضع الطالب الكويتي لامتحان قبول الجامعة، على ان يكون نفس امتحان القبول الذي يمتحن به الطلبة السلوفاكيون، وان يجتازه بنجاح.
مادة سادسة: تنطبق نفس الشروط الواردة في المادة الخامسة من هذا القرار على الطلبة الراغبين بدراسة احد التخصصات الهندسية في الجامعات السلوفاكية عدا معدل الثانوية بقسمها العلمي فيشترط ألا يقل عن 75 في المئة أو ما يعادلها.
مادة سابعة: عدم اعتماد معادلة شهادة البكالوريا «Bachelor» للدرحة الجامعية الاولى «البكالوريوس» في تخصص الطب البشري وطب الاسنان والهندسة وعلى الطالب اجتياز مرحلة الماجستير «Magisteues» لتتحقق معادلة شهادته بالبكالوريوس.
مادة ثامنة: لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الكويتيين الملتحقين بالدراسة في الجامعات السلوفاكية قبل تاريخ صدوره عدا الملتحقين بالدراسة مخالفة لما جاء في المادة الثالثة والمادة الرابعة والمادة الخامسة والسادسة فينطبق عليهم هذا القرار.
مادة تاسعة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ صدوره.
مادة عاشرة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
واصدرت وزيرة التربية وزيرة التعليم العالي نورية الصبيح قرارا بشأن الالتحاق بجامعات والكليات والمعاهد العليا بالفيليبين نص على الاتي:
مادة اولى: استمرار ايقاف وتسجيل الطلبة الكويتيين بكافة المراحل الجامعية والدراسات العليا وقفا نهائيا في الجامعات والمعاهد والكليات العليا بالفيليبين.
مادة ثانية: لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الملتحقين بالجامعات الفيليبينية قبل تاريخ صدوره.
مادة ثالثة: عدم السماح بالتحاق وتسجيل الطلبة الكويتيين في اي جامعة او كلية يتم انشاؤها بعد صدور هذا القرار ما لم يتم اعتمادها من قبل وزارة التعليم العالي.
مادة رابعة: يسري العمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ صدوره.
مادة خامسة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.
وفي قرار اخر اصدرته الصبيح بشأن الجامعات الفيليبينية، جاء فيه:
مادة اولى: الغاء المادة الثانية من القرار الوزاري السابق الصادر بتاريخ 21/5/2009م والتي تنص على الاتي: «لا ينطبق هذا القرار على الطلبة الملتحقين بالجامعات الفيليبينية قبل تاريخ صدوره».
مادة ثانية: عمد اعتماد شهادات الطلاب الملتحقين بالدراسة في الجامعات والكليات الفيليبينية قبل صدور القرار الوزاري «السابق» والتي لا تتوافر في برامجها المعايير والمقاييس الاكاديمية والاعتماد الاكاديمي الدولي.
مادة ثالثة: على جميع جهات الاختصاص العلم والعمل بموجبه.



طلاب وأكاديميون أكدوا أنه يصب في مصلحة الكويت

قرار وقف جامعات في الخارج... صائب لكن متأخر

 تحقيق غازي العنزي:
قرار وزارة التعليم العالي بوقف التسجيل في بعض الجامعات العربية والعالمية لقي ترحيبا من الاوساط الطلابية والاكاديمية ، مجمعين على انه يصب في مصلحة الكويت وان جاء متأخرا حيث كان ينبغي إصداره منذ زمن لمنع هذه الجامعات من تصدير مخرجات ضعيفة للبلاد.
واذ رأى البعض خلال استطلاع أجرته «الراي» حول جدوى القرار انه ظلم جامعات ذات مستوى تعليمي جيد الا انهم ايدوا القرار حتى يمنع وقوع الطلاب فريسة للمتاجرين في العملية التعليمية وبائعي الشهادات ، وفي الوقت ذاته اقترح البعض افتتاح فروع معتمدة من الجامعات داخل الكويت وبذلك نوفر على الابناء عناء الغربة ونمنع وقوعهم في فخ هذه الجامعات التي تتاجر في تدريسهم.
يقول الطالب محمد عدنان ان القرار صائب من ناحية وغير صائب من ناحية اخرى فهناك العديد من الجامعات ذات مستوى عال في جودة التعليم والكفاءة والتدريب كما ان مناهجهم مواكبة للتطور التعليمي فكان الأجدر التأكد قبل صدور قرارات بوقف التعامل معها. لكن من خلال دراسات طويلة والنظر إلى مخرجات التعليم من بعض الجامعات والمعاهد نؤكد ان القرار قد يكون صائبا بسبب فقد بعضها جودة التعليم واستخدام البعض الاخر اسلوب بيع الشهادات دون ان يبذل الطالب جهدا وهي معروفة ومتداولة وكان قرار وزارة التعليم بوقف التعامل معها صائبا جدا ونشد من أزرها بالوقت الذي نرى ان هناك جامعات ومعاهد ظلمت من القرار.
أما الطالبة العنود السعيدي فتقول ان الجامعات بشكل عام في الخارج هدفها التكسب المادي حيث تروج للتعليم بهدف الكسب المالي دون الاهتمام بجودة ومخرجات التعليم الا ما رحم الله ووقف التعليم العالي لهذه الجامعات يصب لصالحة الطلبة في النهاية والسوق الكويتي فهي بذلك وفرت عناء السفر وهدر الاموال لكن صدور هذه القرارات فجأة امر غير دقيق وبه من العشوائية الكثير، فكان الاجدر بوزارة التربية والتعليم العالي ان تقوم بهذه الدراسات في غضون السنوات الماضية لا ان تأتي فجأة وتصدر قراراتها فهل كانت وزارة التربية والتعليم العالي منذ تأسيسها في سبات متسائلة أين دور الملحق الثقافي في سفارة الكويت بهذه الدول ألم يكن من الاجدر اعداد هذه الدراسات والتقرير بشكل فصلي ودوري مستمر حتى تتم عملية التقييم بدقة متناهية.
وأضافت السعيدي اننا للأسف في الكويت ندرك الامور متأخرين بسبب الإهمال لكن بشكل عام القرار صائب وإن كان متأخرا جدا لكنه يصب في النهاية في مصلحة الكويت وابناء الكويت.
أما الاكاديمية غدير عطية فتقول أعتقد ان القرار صائب حيث ان بعض الجامعات تم إنشاؤها بهدف الربح المادي وليس لتقديم مستوى أكاديمي لذلك اقصاء هذه الجامعات فرض يجب تطبيقه ليتسنى للجامعات الاكاديمية والتي تقدم مخرجات تحتاجها الاسواق المحلية والعالمية باعداد اجيال اكاديمية مؤهلة ومثقفة وذات كفاءة عالية تملك العلم والمعرفة.
وأضافت عطية أقترح فتح الجامعات العلمية ذات الكفاءة العالية لدينا بالكويت افضل من ارسال ابنائنا حتى يقوم الطالب بالدراسة دون تغرب ودون التقييم الذي تقوم به وزارة التعليم العالي وان كان القرار متأخرا فعلى الاقل هذه الجامعات ستخضع لرقابة مجلس الجامعات الخاصة بشكل مستمر والقانون الكويتي لا يعترف بهذه الجامعات الا بترخيص من مجلس الجامعات مما يجعلها ذات جودة اكاديمية اما تغرب الطالب لسنين بعيداً عن اهله خارج الكويت وبالاخير يأتي بشهادة مستواها التعليمي غير مؤهل في الكويت وغير معترف بها من قبل الوزرات او حتى في بعض الدول في الخارج فسيكون أمرا مؤسفا جدا.
أما رئيس جمعية التربية العلمية في الجامعة المفتوحة عبدالرحمن مصحب الظفيري فيقول ان قرار الوقف الذي اصدرته وزارة التربية والتعليم العالي هو لتحسين الصورة السابقة لسوء التعامل مع المعطيات التعليمية وما يستجد بها أولا بأول.
واشار الظفيري الى استشراء الفساد التعليمي الذي ينعكس سلبا بعد سلسلة الفضائح التي نشرتها المباحث الجنائية من خلال شراء الشهادات الاكاديمية فكان ضربة موجعة ومدوية للتعليم العالي الكويتي وبعض المؤسسات التعليمية في الكويت وبالتالي انعكس سلبا على البلد والذي قاده قلة من المتنفذين في التعليم العالي بالاضافة الى التخبط في اتخاذ القرارات والسماح للمكاتب التجارية بان تستغل ابناء الكويت بشكل كبير من اجل التكسب المادي وبمزاولة تسويق الشهادات العلمية دون ان تحرك ساكنا مع علمها التام بذلك وخير دليل انتشار الاعلانات في الصحف اليومي التي يمارسها تجار الشهادات دون تحرك من الوزارة وكأن ما يحدث هو شراكة ضمنية بين هذه الجهات.
أما الدكتورة سبيكة بورسلي -دكتوراه اللغة العربية- فترى ان القرار صائب بالنسبة لبعض الجامعات المصرية و الاردنية و البحرينية لاننا تعاملنا مع بعض مخرجات هذه الجامعات وكانت ضعيفة اكاديميا وليس لديها الحس الاكاديمي وليس لديها القدرة البحثية أو المهارات الفنية الخاصة بالخريج الجامعي او مستوى الدراسات العليا وخصوصا في المواد العلمية.
واقترحت بورسلي وجود مقياس علمي أكاديمي تقاس به مهارات وقدرات مخرجات الجامعات قبل اعتمادها على قائمة الجامعات المعترف بها محليا او علميا، مشيرة الى انه على مستوى الجامعات الاجنبية فإنه يوجد عدد من الجامعات والمعاهد لا ترتقي إلى مستوى الدراسات الجامعية بل بأقصى التقديرات يمكن ان تصنف كمعاهد عليا تمنح درجة الدبلوم العالي.
ويشاركنا الرأي الدكتور مرزوق العتيبي قائلا ان وقف التعامل مع الجامعات الخارجية يجب ان يسبقه او يتزامن معه فتح المزيد من الجامعات الخاصة داخل الكويت مع تخفيف شروط مجلس الجامعات الخاصة فيما يخص فتح فروع لجامعات عربية واجنبية على حد سواء سوف يكون له مردود اقتصادي واجتماعي على الكويت، متسائلا فهل يعقل ان ما يزيد على 15 ألف طالب وطالبة من ابناء الكويت مغتربون في انحاء العالم ثم يفاجأون بقرارات عدم الاعتراف تارة والاعتراف تارة اخرى.
وأضاف العتيبي ان فتح جامعات عربية واجنبية يوفر بالوقت ذاته الكثير من الجهد والمال والغربة على ابنائنا الطلبة كما انه يوفر ويساعد في دفع عجلة الاقتصاد والتنمية بتوفير فرص عمل للاساتذة والمواطنين اما من الناحية الاجتماعية والتعليمية فيوفر فرصا كثيرة لمواصلة الدراسة للطلاب والطالبات الذين لم يجدوا فرصة في جامعة الكويت والمعهد التطبيقي مع العلم ان هناك العديد من اولياء الامور يعانون من قبول ابنائهم الذين تقل نسبهم عن النسب المقبولة في جامعة الكويت والمعهد التطبيقي والتي تم رفعها لمحدودية الاماكن والفرص وبالتالي يلجأ اولياء الامور إلى الجامعات الخاصة داخل أو خارج الكويت مما يترتب عليه مشاكل اجتماعية خصوصا بالنسبة لاغتراب الطالبات.
أما مسؤولة وحدة ضمان الجودة في الجامعة العربية المفتوحة الدكتورة ندى العنزي فترى أن إيقاف الدراسة للطلبة الدارسين في بعض مؤسسات التعليم العالي خارج الكويت من قبل التعليم العالي الكويتي قرار صائب بعد ان شهدت مؤسسات التعليم العالي في بعض البلدان توسعا كبيرا اصبح خارج السيطرة ما جعل جودة التعليم موضع اهتمام كبير في مختلف المجتمعات المحلية والعالمية بشكل عام.
واقترحت العنزي ضرورة الاسراع في انشاء هيئة مختصة بالاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة للتعليم العالي وهذا واجب وزارة التعليم العالي لتسهل اتخاذ الاجراءات اللازمة ولتحقيق مصلحة الطالب وتحقيق ضمان الجودة العلمية والتعليمية ومخرجاتها.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً