جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأحد 30 أبريل 2017 - العدد 13817

«العميد» يتصدر... والعربي «طلّع حرّته»

التضامن يهزم خيطان... والقادسية يستضيف الشباب في ختام الجولة الـ 23 من «دوري فيفا» لكرة القدم

رياضة محلية -   /  913 مشاهدة   /   27
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
ارتقى «الكويت» الى صدارة «دوري فيفا» لكرة القدم موقتا بعد تغلبه بسهولة على ضيفه برقان (الأخير) 6 - 1 في اللقاء الذي جمعهما في افتتاح الجولة الثالثة والعشرين من المسابقة، والذي شهد فوزا ساحقا للعربي (الثالث) على الساحل 7 - 1. وحقق التضامن أيضا فوزاً مهماً على جاره ومضيفه خيطان بثلاثية نظيفة.

رفع «العميد» رصيده الى 48 نقطة متقدما بفارق نقطتين عن القادسية الذي يلتقي الشباب في ختام الجولة.

وسجل أهداف «الأبيض» كل من حسين الحربي (30) وفراس الخطيب ( 60 ، 67 ، 69 ) ومشعل خالد(82) وفهد حمود (86) . وجاء هدف برقان الوحيد من خلال طارق اللقمان (93).أما «الاخضر» فقد رفع رصيده أيضا الى 43 نقطة محتفظاً بالمركز الثالث. سجل للفائز، العراقي علي حصني (11) و (48)، وحسين الموسوي «سوبر هاتريك» (15) و (37) و (65) و (88) ومحمد فريح (70)، فيما احرز شبيب الخالدي هدف الساحل الوحيد من ركلة جزاء (90+1).

وبعودة للقاء العربي والساحل سجل «الأخضر»هدفين متتاليين قبل مرور ربع ساعة عبر علي حصني بعد تمريرة جميلة من الموسوي (11) والذي عاد بعد 4 دقائق ليضيف الهدف الثاني بعد ان روّض تمريرة محمد فريح على صدره قبل ان يطلقها في مرمى سعد العنزي.

ويواصل «الاخضر» استغلال المساحات خلف لاعبي الساحل المندفعين الى الامام من دون حساب، ويعزز الموسوي الغلة بهدف ثالث بعد انفراده بالمرمى (37)

ومع بداية الشوط الثاني، جاء الهدف الرابع في الدقيقة (48) عبر علي حصني بصناعة من باني.

ووسط حالة استسلام في دفاع الساحل، يكمل الموسوي ثلاثيته الشخصية محرزاً الهدف الخامس بعد تمريرة «خالصة» من فريح (65)، ونال فريح مكافأة تألقه في المباراة باحرازه الهدف السادس من تسديدة داخل المنطقة (70).

واكمل الموسوي «رباعيته» وسباعية فريقه في الدقيقة (88) بعد مجهود فردي.

وفي الدقيقة (90) يحتسب الحكم علي طالب ركلة جزاء للساحل ترجمها شبيب الخالدي بمهارة الى هدف فريقه الوحيد.

وفي المباراة الثالثة انتهى الشوط الاول بتقدم التضامن بهدف،حامد الرشيدي (4) الذي استثمر تسديدة حمد امان ارتدت من حارس خيطان احمد عبدالحميد وتابعها في المرمى.

وفي الشوط الثاني، تمكن التضامن من مضاعفة النتيجة عبر الايطالي سبستيان لوكا من ركلة جزاء اثر الاعاقة التي تعرض امان من محترف خيطان البرازيلي ايلتون اليماو (51)، قبل ان يعود الاخير ويرتكب خطأ على مهاجم التضامن اندرسون سيلفا، انبرى لها امان ووضعها على يمين عبدالحميد مسجلا الهدف الثالث (68)، واضاع محترف خيطان كيفن سالامون ركلة جزاء احتسبها الحكم في الدقيقة (84).

هذا، وتختتم الجولة، اليوم، بإقامة أربعة لقاءات تجمع بين السالمية والنصر، الصليبخات مع كاظمة، القادسية مع الشباب واليرموك مع الجهراء.

ويسعى القادسية المتصدر (46 نقطة) الى مواصلة انتصاراته وريادته للترتيب من خلال تجاوز ضيفه الشباب الحادي عشر (19 نقطة).

وسجّل «الأصفر» عودة قوية الى المنافسة في المراحل الأخيرة كفلت له انتزاع الصدارة من «الكويت» الذي ما زالت في حوزته مباراة اضافية.

وتخلّص القادسية من منافسين قويين في الجولتين الماضيتين من خلال التغلب على كاظمة الخامس، والنصر الرابع على التوالي، حيث اقترن هذان الانتصاران بأداء قوي أعاد للفريق الكثير من بريقه الذي فقده في الموسم الراهن بسبب المشاكل التي طالته فنياً وادارياً، وذلك على الرغم من غياب أكثر من عنصر مؤثر على فترات متقطعة بسبب الاصابة مثل لاعبي الوسط عبدالعزيز مشعان ومحمد الفهد والنجم بدر المطوع.

وبات مؤكداً تواصل غياب الثلاثي الى جانب الشاب محمد خليل المصاب أيضاً، والأردني المتألق في الفترة الأخيرة أحمد الرياحي بسبب الايقاف، فيما غادر مواطنه شريف النوايشة الى بلاده، أمس.

في المقابل، تزخر صفوف «الأصفر» بعناصر اخرى أثبتت كفاءتها مثل لاعب الوسط رضا هاني والمحترفين البرازيلي دافيد دا سيلفا، متصدر هدافي المسابقة بالتساوي مع لاعب التضامن يعقوب الطراروة، والأرجنتيني ريكاردو بلانكو، فضلاً عن بقية عناصر الخبرة على غرار رباعي الدفاع بقيادة مساعد ندا والحارس أحمد الفضلي، وقائد الفريق صالح الشيخ.

من جهته، يدخل الشباب اللقاء منتشياً بفوزه المستحق على جاره الفحيحيل في الجولة الماضية، والذي أبقى به على آماله في المنافسة على احدى بطاقات التأهل الى الدوري الممتاز، خاصة وانه خاض مباراة أقل من أقرب منافسيه.

وحقق القادسية الفوز بصعوبة في الذهاب 2-1 بعد ان كان «ازرق الأحمدي» نداً قوياً له.

وفي أقوى المباريات، يحل النصر الرابع (39 نقطة من 20 مباراة) ضيفاً على السالمية السادس (31 نقطة من 21)، في لقاء «تضميد الجراح» لكل منهما.

وتعثر الفريقان في الجولتين الماضيتين، فتعادل «العنابي» مع الفحيحيل 1-1، قبل ان يسقط على ملعبه أمام القادسية صفر-1، بينما خسر السالمية امام ضيفه الجهراء 1-2، ثم انتزع تعادلاً من كاظمة 1-1.

وفيما يخوض النصر مبارياته من دون ضغوط بعد ان ضمن التواجد في الدوري الممتاز في الموسم المقبل بنسبة كبيرة، لا تزال فرص المنافسة على اللقب متاحة للفريق، اذا ما عاد لتحقيق نتائج مماثلة لتلك التي يحققها منذ بداية الموسم وتجاوز عثراته الأخيرة.

ويفتقد النصر الحارس أحمد عادي والمدافعين مشعل فهد والغاني ايمانويل ايفوري بسبب الايقاف.

أما السالمية، فيمر في فترة غير جيدة سواء على صعيد النتائج او الحالة البدنية للاعبيه والذين تعرض أكثر من عنصر منهم لاصابة قوية.

وكان الفريقان تعادلا ذهاباً 1-1.

وفي لقاء ثالث، يتطلع كاظمة الخامس (34 نقطة من 20) الى استعادة نغمة الانتصارات على حساب الصليبخات المتراجع والذي بات يحتل المركز الرابع عشر قبل الأخير (17 نقطة).

وجنى «البرتقالي» نقطة واحدة من آخر مباراتين، بعد أن خسر من القادسية 1-2، وتعادل مع السالمية، الأمر الذي قلص كثيراً من حظوظه في المنافسة على اللقب الذي لم يحققه منذ أكثر من 20 عاماً.

ويستعيد الفريق جهود مهاجمه يوسف ناصر العائد من الايقاف.

وعلى الجانب الآخر، سيكون طموح الصليبخات وضع حد لنتائجه السلبية، حيث لم يحقق أي انتصار منذ فوزه على القادسية في الجولة 12 وخسر مبارياته الـ 7 الأخيرة.

وكان لقاء الذهاب انتهى بفوز كاظمة بهدف وحيد.

وفي آخر اللقاءات، يأمل كل من الجهراء الثامن (29 نقطة من 21)، واليرموك العاشر (23 نقطة من 20)، في مواصلة ادائهما ونتائجهما التصاعدية في الجولات الأخيرة.

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


 


X
X