جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الإثنين 20 نوفمبر 2017 - العدد 14021

عم معرس في «صباح السالم» أطلق الرصاص على أقاربه

إثر خلاف على دخول معازيم صالة الحريم

أخيرة -   /  8,068 مشاهدة   /   24
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
المتهم اشترط على رجال الأمن تسليم نفسه إلى مخفر بيان فقط

تحوّلت فرحة عائلية في منطقة صباح السالم إلى مأساة، بعد مشاجرة حامية الوطيس اندلعت بين الأقارب بسبب خلاف على دخول صالة الحريم، ما دفع عم المعرس إلى إطلاق الرصاص على ثلاثة من أقاربه أسعفوا إلى مستشفى العدان، كما اشترط على رجال الأمن تسليم نفسه إلى مخفر بيان فقط، بعيداً عن المكان الذي حصلت فيه الواقعة.

وفي التفاصيل فإن عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً عن مشاجرة تخللها إطلاق نار أمام صالة أفراح في منطقة صباح السالم، فهرع رجال الأمن والمسعفون الطبيون إلى المكان، وعند وصولهم تبيّن إصابة ثلاثة مواطنين من أبناء عمومة المعرس، بينهم شقيقان نُقلوا إلى مستشفى العدان، ليتبين أن أحدهم أصيب بطلق ناري في البطن والساعد، والآخر أصيب بجرح في الرأس، أما الثالث فتعرض لجرح سطحي في البطن.

سُجلت قضية بالواقعة أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية، حيث أمر مديرها العام بالإنابة اللواء محمد الشرهان بسرعة التحري عنها، وضبط الهارب الذي ترك مكان جريمته وهرب، وتبين أنه استخدم سلاحاً نارياً (مسدس ربع)، وأن سبب الشجار كان بسبب رفضه دخول بعض الشباب مع المعرس صالة الحريم، ليندلع الشجار وتنقلب الفرحة إلى حزن، وبعد التحري والبحث عن الضحية من قبل المباحثيين، وجدوا مطلق النار يتصل على عمليات وزارة الداخلية ليبدي رغبته في تسليم نفسه وفق شروط.

الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح أمر بسرعة التواصل مع المتهم والاستماع إلى شروطه، حيث أفاد بأنه مستعد لتسليم نفسه، ولكن ليس إلى مخفر صباح السالم، وإنما إلى مخفر بيان، وتمت الموافقة على طلبه وقام بتسليم نفسه إلى مخفر بيان، واقتيد إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية وتقرر احتجازه لاستكمال الإجراءات القانونية.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً