جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 19 أكتوبر 2017 - العدد 13989

النار اشتعلت في «بدون» قرب مخفر النعيم

ملابسات حول انتحاره أو إحراقه من آخرين

أخيرة -   /  4,760 مشاهدة   /   24
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
لا يزال في غيبوبة داخل العناية الفائقة بمستشفى البابطين

حرق نفسه أم احترق؟

سؤال تسعى الجهات الأمنية في محافظة الجهراء، للبحث عن إجابته بعد العثور على شاب غير كويتي مشتعلاً في أحد شوارع منطقة النعيم أمس، وأُسعف إلى مستشفى البابطين، وتقرر إدخاله العناية المركزة.

المشهد غير المألوف لشخص تشتعل النار في جسده في أحد شوارع الكويت، وتحديداً في منطقة النعيم الجهراوية وقرب المخفر، تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغاً بشأنه فهرع أمنيو المخفر لاستطلاع الأمر، ليجدوا ألسنة اللهب لا تزال في جذوتها، فعملوا بمساعدة بعض المارة على إخمادها والاستغاثة بإدارة الطوارئ الطبية، فحلّ في المكان على الفور المسعفون الطبيون وسارعوا إلى نقل المحترق إلى مستشفى البابطين للحروق.

وقال مصدر أمني لـ «الراي» إن «الشخص تعرض لحروق بليغة في جسده ودخل في غيبوبة، وتم إدخاله العناية الفائقة، وإن المعلومات الأولية تشير إلى أنه غير كويتي، ولا تزال التحقيقات قائمة لمعرفة إن كان قد تعرض للحرق العمد بأيدي آخرين، أو أنه أشعل النار في نفسه بهدف التخلص من حياته، وجار استكمال التحريات للوقوف على ملابسات الواقعة واستكمال التحقيقات بعد إفاقة المشتعل من غيبوبته».


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً