جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الإثنين 29 مايو 2017 - العدد 13846

مواطن «سوابق» قضى نحبه بعد أن أتلف سيارات وأصاب ضابطاً

البصمة التعريفية كشفت هويته وجارٍ الوقوف على أسباب وفاته

أخيرة -   /  11,209 مشاهدة   /   32
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
كشفت البصمة التعريفية عن مواطن من أرباب السوابق لفظ أنفاسه ونقلت جثته إلى الطب الشرعي للاشتباه في وفاته بعد أن أحدث حالة من الذعر في منطقة الواحة بـ «ليور» أصاب به ضابط شرطة وأتلف بواسطته عدداً من السيارات..

ووفق مصدر أمني فإن «عمليات وزارة الداخلية كانت تلقت بلاغات عدّة عن وجود شخص في حال هيستريا يقوم بتسديد ضربات إلى مركبات المارة في منطقة الواحة بواسطة (ليور)، ويشرع في ضرب من يعترض طريقه، فانطلق إلى المكان عدد من الدوريات الأمنية، ليجد رجالها تجمعاً كبيراً لعدد من المواطنين حول من أتلف مركباتهم، وأثناء محاولة أحد الضباط السيطرة عليه ناله ضربة أصابته بجرح قطعي في رأسه».

وذكر المصدر أن «رجال الأمن نجحوا في السيطرة على من فقد وعيه وأثناء اقتياده إلى الدورية أبدى مقاومة شديدة، وأطلق صرخات عالية قبل أن يسقط أرضاً فاقداً لوعيه، فتم نقله والضابط المُصاب إلى مستشفى الجهراء بواسطة دورية الشرطة».

وأفاد المصدر «بينما قدمت الإسعافات للضابط المُصاب لفظ من اعتدى عليه أنفاسه أثناء محاولة إنقاذه في غرفة العناية، وبتفتيش ملابسه لم يُعثر فيها على شيء يدل على هويته، فتم الرجوع إلى بصمته التعريفية ليتبين أنه مواطن من أرباب السوابق في قضايا المخدرات، وسبق أن قضى عقوبة بالسجن 15 سنة».

وختم المصدر «تم تسجيل قضية بالواقعة أحيلت بعده الجثة إلى الطب الشرعي من قبل رجال الأدلة الجنائية الذين تم انتدابهم، بعد أن أظهر التقرير الطبي للوفاة وجود سحجات وكدمات في الجبهة وفروة الرأس إضافة إلى إحمرار في العينين وزرقة في الوجه للوقوف على ملابسات الوفاة وإن كانت هناك شبهتا جناية وراء موته وتعاطٍ للمواد المخدرة أم لا».

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


 


X
X