جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|السبت 22 يوليه 2017 - العدد 13900

الهيرويين «ديلفري» في الفيحاء بسيارة «خدمات التربية»

بنغلاديشي رصده مواطن وهو يلصق سمومه أسفل صناديق الجرائد

أخيرة -   /  7,620 مشاهدة   /   56
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
لم تعد خدمة توصيل المخدرات للمتعاطين «ديلفري» جاهزة عبر سيارة تابعة لإدارة الخدمات العامة لوزارة التربية بعد أن عرقل نشاطها رجال مباحث العاصمة باقتيادهم عامل التوصيل وهو بنغلاديشي الجنسية بمضبوطاته إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

البداية كانت برصد مواطن غيور من ساكني منطقة الفيحاء سيارة يابانية الصنع تحمل ملصق الخدمات العامة لوزارة التربية، اعتاد أن يدور بها راعيها ويجوب في ساعة متقدمة من الليل، ويترجل منها ويضع ملصقات أسفل صناديق الجرائد ثم ينصرف...

الغيور على أمن الكويت أبلغ أمنيي مخفر الفيحاء بما شاهده ووثقه تصويراً عبر كاميرا هاتفه، فتم إبلاغ مدير عام المباحث الجنائية اللواء محمد الشرهان فطلب تشكيل فريق من رجال مباحث العاصمة مكتب بحث وتحري الفيحاء وعبدالله السالم فحملوا الأمر على مبلغ الجد ووضعوه في دائرة الرصد من خلال إحالة الموضوع على المباحثيين لتقصي حقيقة الأمر...

المباحثيون تقفوا خط سير السيارة «المشبوهة»، وحين حطت إطاراتها في المكان وشرع في وضع ملصقاته أسفل صناديق الجرائد، أمسكوا به ليتبين لهم أنه بنغلاديشي الجنسية يدعى (م ب ح) عثر بحوزته على ثلاثة أظرف من الهيرويين ومعها تنكشف الحقيقة.

بالتحفظ على المركبة واقتياد الوافد إلى مخفر الفيحاء اعترف بأنه يعمل مندوباً في خدمات وزارة التربية وحتى لا ينكشف أمره كان يستخدم المركبة التابعة لإدارة الخدمات العامة في توصيل المطلوب، وقد ابتكر طريقة جديدة في الترويج للمخدرات عبر خدمة التوصيل «دليفري»، وأفاد بأنه زيادة في الحيطة ، وأنه كان يلصق الهيرويين أسفل صندوق الجرائد بعد أن يتلقى اتصالاً من الزبون بالكمية المحددة، ويتأكد من أن ثمنها موضوع في المكان نفسه.

وحسب مصدر أمني فإنه «تمت إحالة الآسيوي بمضبوطاته إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، لاستكمال التحقيقات معه حول ضلوع شركاء له في ترويج المخدرات، والزبائن الذين كان يوصل لهم سمومه».

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


 


X