جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الإثنين 24 يوليه 2017 - العدد 13902

الإمارات: وساطة الكويت مفيدة جداً ومطالبنا تشمل طرد متطرفين من قطر

الدوحة: لا تفاوض قبل رفع الحصار

خارجيات -   /  2,867 مشاهدة   /   1
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
أكدت الإمارات أن وساطة الكويت، المدعومة عربياً ودولياً، لحل الأزمة الخليحية، مفيدة جداً، وأن الدول المقاطعة لقطر ستسلم خلال أيام مطالبها التي تشمل طرد متطرفين يقيمون في الدوحة، في حين رجحت مسقط أن تُحل الأزمة قريباً.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش، أمس، إن «قطر لا تزال في حالة إنكار وغضب»، مشيراً إلى أن السعودية والامارات والبحرين ومصر ستقدم «خلال الأيام المقبلة» لائحة بمطالبها إلى قطر تتضمن إبعاد شخصيات متطرفة، من دون إعطاء تفاصيل اضافية.

وأكد أن الوساطة الكويتية ستكون مفيدة جداً وستكون هناك مطالب، مشيراً إلى أن «قطر ليست تحت الحصار لكن العزلة التي يفرضها جيرانها عليها قد تستمر لسنوات».

وفي لقاء مع صحافيين في باريس حيث يرافق ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد الذي سيلتقي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون غداً، شدد قرقاش على ضرورة أن «تعدل قطر عن دعم الجهاديين والاسلاميين المتطرفين»، متهماً إياها بأنها «بنت منصة متطورة من الدعم المالي والسياسي والاعلامي» للاسلاميين المتطرفين، وبإيواء العديد من قياداتهم.

وإذ اعتبر أن «تركيا تحاول حالياً الحفاظ على التوازن في الأزمة بين الحماس الإيديولوجي والمصالح الوطنية»، أعرب الوزير عن أمله «أن تتحلى تركيا بالحكمة وتدرك أن مصلحتها تكمن في الإجراءات العربية ضد قطر».

في المقابل، أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن «المفاوضات يجب أن تتم بطريقة حضارية وأن تقوم على أسس قوية وليس تحت الضغط أو تحت الحصار»، مضيفاً «طالما أن قطر تحت الحصار فلن تكون هناك مفاوضات».

وقال في لقاء مع صحافيين في الدوحة، «لن نتفاوض في ما يخص شؤوننا مثل سياستنا الخارجية أو قناة الجزيرة»، و»سنعتمد على تركيا والكويت وعُمان لو استمرت الأزمة»، مشيراً إلى أن «إيران توفر ممرات للطائرات».

وأكد أن قطر لم تتلق بعد أي مطالب من السعودية والإمارات والبحرين.

وفي مؤشر إيجابي، أكد وزير الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي أن «الأزمة الخليجية الحالية سيتم حلها قريباً»، وذلك في تصريح مقتضب أدلى به لصحيفة «أثير» الإلكترونية العمانية، خلال مشاركته في فعالية رسمية، من دون أن يقدم أي تفاصيل أخرى.

في سياق متصل، أكدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ان وزراء خارجية الاتحاد، الذين اجتمعوا أمس في لوكسمبورغ، أكدوا تأييدهم جهود الوساطة الكويتية لحل الخلاف الخليجي.

ولفتت إلى ان الاتحاد الاوروبي لديه مصالح مباشرة مع دول الخليج، مضيفة «أنهم جميعاً شركاؤنا في الحرب ضد الارهاب وهم جميعاً شركاؤنا في مجال الاقتصاد».

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً